ميدل إيست آي: رئيس تويتر التقى بن سلمان بعد أشهر من افتضاح أمر التجسس السعودي

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان (رويترز)
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان (رويترز)

كشف موقع ميدل إيست آي الإخباري البريطاني أن المدير التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعد ستة أشهر من علم عملاق شبكات التواصل الاجتماعي بأن جاسوسا يعمل لصالح السعودية اخترق بيانات الشركة.

ويقول الموقع في تقرير للصحفية الأميركية من أصل سوري دانيا العقاد إن بن سلمان ظل يشن حملة قمع "شعواء" -أغلبها عبر الإنترنت- ضد المدافعين عن حقوق الإنسان ومعارضيه منذ أن أصبح الحاكم الفعلي في بلاده عام 2017.

ونقلت العقاد عن محامين لأحد المنشقين السعوديين الذين استهدفتهم حملة القمع القول إن لقاء دورسي بمحمد بن سلمان يثير تساؤلات عما عرفه الرئيس التنفيذي لتويتر من معلومات عن حادثة التجسس وتاريخ معرفته بذلك.

وأشارت الصحفية الأميركية إلى أن شركة تويتر -وهي إحدى أشهر شبكات التواصل الاجتماعي في العالم- تلقت استثمارات ضخمة من السعودية في السنوات الأخيرة.

موظف ومعلومات
ووفقا لشكوى أُودعت في إحدى المحاكم الجزائية الأميركية بولاية كاليفورنيا الشهر الماضي، فإن شركة تويتر اكتشفت في ديسمبر/كانون الأول 2015 أن أحد مهندسيها -وهو مواطن سعودي يدعى علي آل زبارة- تمكن من الحصول على المعلومات الشخصية لمستخدمي تويتر.

وبعد أسبوع من ذلك حذرت الشركة العشرات من مستخدميها من أن حساباتهم ضمن مجموعة صغيرة من حسابات "ربما تكون قد استهدفت من جهات ترعاها دولة" أجنبية.

وكانت تقارير صحفية ذكرت الخميس الماضي أن وزارة العدل الأميركية اتهمت اثنين من الموظفين السابقين في شركة تويتر بالتجسس لصالح السعودية على حسابات منتقدين لسياساتها.

وأوضحت الصحيفة أن توجيه التهم جاء بعد يوم من اعتقال المواطن الأميركي أحمد أبو عمو الموظف السابق في تويتر، وهو المتهم الأول، أما المتهم الثاني فهو مواطن سعودي يدعى علي آل زبارة، وقد اتهم بالوصول إلى المعلومات الشخصية لأكثر من ستة آلاف حساب على تويتر عام 2015.

تدريب واستثمار
وأشار موقع ميدل إيست آي إلى أن دورسي اجتمع في يونيو/حزيران 2016 بمحمد بن سلمان عندما كان ولي لولي العهد، وبحثا سبل التعاون المشترك في "تدريب وتأهيل كوادر سعودية"، وتجاذبا أطراف الحديث بشأن الاستثمار في المجال التكنولوجي.

وكشف أن اللقاء الذي عقد في مدينة نيويورك جرى توثيقه بصور بثها على مواقع التواصل الاجتماعي بدر العساكر مدير المكتب الخاص لولي العهد السعودي للشؤون الخاصة والذي يُعتقد أنه المسؤول السعودي الذي ورد اسمه في السجلات القضائية بشأن أنه من أشرف على عملية جمع المعلومات من داخل مقر تويتر.

وتبين لاحقا -وفقا للمعلومات الواردة في شكوى ثانية رفعتها الحكومة الأميركية هذا الأسبوع- أن من استهدفوا بعملية التجسس لم يكونوا مجموعة صغيرة من المستخدمين، وأن آل زبارة لم يكن وحده الذي تمكن من الوصول إلى بياناتهم.

وكانت وزارة العدل قالت إن المتهمين أحمد أبو عمو وعلي آل زبارة عملا معا لصالح الحكومة السعودية والعائلة المالكة من أجل كشف هويات أصحاب حسابات معارضة على تويتر.

عمر عبد العزيز
ومن بين الحسابات التي تم استهدافها حساب المعارض السعودي عمر عبد العزيز الذي كان مقربا من الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي.

ونقل الموقع البريطاني عن المحامي مارك كليمان القول إنه هو وزميله بن غراغوزلي -وكلاهما يمثلان الناشط السعودي عمر عبد العزيز المقيم في كندا- علما أن "شخصا ما من إحدى وكالات الاستخبارات الأميركية" أبلغ تويتر عن آل زبارة قبل أن تحيله الشركة إلى إجازة إدارية أوائل ديسمبر/كانون الأول 2015.

وأضاف كليمان أنه "من الصعب ألا يكون دورسي على علم بذلك بعد ستة أشهر".

بدوره، قال مارك أوين جونز المحلل في شؤون منصات التواصل الاجتماعي والأستاذ المساعد بجامعة حمد بن خليفة في قطر إنه "من غير المحتمل" ألا يكون دورسي على دراية بتحذيرات الاستخبارات الأميركية بأن جهات فاعلة ترعاها دولة أجنبية اخترقت حسابات تويتر.

المصدر : ميدل إيست آي,الجزيرة