دعا لتعديل وزاري وإصلاحات.. الرئيس العراقي يندد بالهجوم على المتظاهرين

الرئيس العراقي أكد أنه لا توجد أوامر من سلطات عليا بإطلاق النار على المتظاهرين (رويترز)
الرئيس العراقي أكد أنه لا توجد أوامر من سلطات عليا بإطلاق النار على المتظاهرين (رويترز)

ندد الرئيس العراقي برهم صالح الاثنين بالهجوم على المتظاهرين ووسائل الإعلام، وحث قوات الأمن على الحفاظ على حقوق جميع العراقيين، مؤكدا أنه لا توجد أوامر من سلطات عليا بإطلاق النار على المتظاهرين.

كما دعا في خطاب بثه التلفزيون إلى تعديل وزاري، وحث البرلمان على تطبيق إصلاحات، بما في ذلك مجال الانتخابات، لتلبية مطالب المحتجين. وقال صالح إنه ينبغي منح تعويضات للمتضررين من العنف هذا الأسبوع.

في المقابل، اتهم مستشار الأمن الوطني العراقي ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض من وصفهم بالمتآمرين، بمحاولة زرع الفتنة في العراق وإسقاط النظام.

وجاءت هذه التصريحات بعد تقارير عن ارتفاع عدد قتلى مصادمات أمس شرقي بغداد إلى 15، ونفى المتحدث باسم وزارة الدفاع وقوف القوات النظامية خلف عمليات القتل.

وتجاوز عدد القتلى بعد سبعة أيام من الاضطرابات المئة، بالإضافة إلى أكثر من ستة آلاف مصاب.

وكانت خلية الإعلام الحربي قالت في وقت سابق إن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أمر بتشكيل لجنة تحقيق برئاسة مدير الاستخبارات العسكرية للتحقيق مع الضباط الذين استخدموا العنف المفرط خلال تفريق المظاهرات في مدينة الصدر أمس الأحد.

وأضافت الخلية في بيان -نقلاً عن رئيس الوزراء- أن هؤلاء الضباط عمدوا إلى التصرف بطريقة مخالفة للأوامر في قواعد الاشتباك.

من جانبها، قالت قيادة العمليات إن هؤلاء الآمرين والضباط أحيلوا بالفعل إلى التحقيق فورًا.

وكان رئيس الوزراء العراقي أمر في وقت سابق الاثنين باستبدال قوات الجيش المنتشرة في حي مدينة الصدر (شرقي بغداد) بقوات من وزارة الداخلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات