عـاجـل: أردوغان: ليست لنا أطماع في الأراضي السورية ونحرص تماما على وحدتها

جو بايدن لترامب: لن تستطيع تحطيمي ولا تدمير عائلتي

بايدن توعد بضرب ترامب في موعد الانتخابات نهاية العام كما يُضرب الطبل (الأوروبية)
بايدن توعد بضرب ترامب في موعد الانتخابات نهاية العام كما يُضرب الطبل (الأوروبية)

يحذر جو بايدن في مقال نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية الرئيس دونالد ترامب ويقول له "لن تستطيع تحطيمي ولن تستطيع تدمير عائلتي، وسيأتي موعد الانتخابات حيث سأضربك كما يُضرب الطبل".

ويضيف بايدن أنه مع كل يوم يمر يتم الكشف عن المزيد من الأدلة التي تكشف أن ترامب يسيء استخدام سلطة الرئاسة، وأنه غير مؤهل تماما لأن يكون رئيسا، وأنه يستخدم أعلى منصب في البلاد للنهوض بمصالحه السياسية الشخصية بدلا من المصلحة الوطنية.

ويتابع أن انتهاك ترامب الأخير لحكم القانون يتمثل في دعوته العلنية للصين إلى التدخل في انتخابات الولايات المتحدة.

ويصف بايدن هذا العمل بأنه شائن للغاية، ويقول إنه من الواضح أن ترامب يعتبر أن الرئاسة تمنحه الحرية للقيام بكل ما يريد دون مساءلة.

كذب وحقيقية
ويضيف بايدن أن ترامب لا يفهم المسؤولية الهائلة المطلوبة من جميع أولئك الذين يشغلون منصب رئيس الولايات المتحدة، فهو لا يرى سوى القوة وكيف يمكن أن يستفيد منها شخص واحد فقط هو ترامب.

ويعود بايدن إلى التاريخ ويقول إن ما عرف عن الرئيس الأميركي الأول جورج واشنطن أنه لم تصدر منه كذبة واحدة، غير أنه يبدو أن الرئيس الحالي لا يستطيع قول الحقيقة إزاء أي شيء، ويشوه أي شخص يراه تهديدا.

ويقول إن هذا هو السبب الذي يجعل ترامب يندفع بشكل محموم في الأكاذيب المنهكة ونظريات المؤامرة الفاسدة لتشويه سمعته وسمعة عائلته بهدف تقويض ترشحه للرئاسة.

ويضيف أنها نفس قواعد اللعب الساخرة التي يعود ترامب إليها مرارا وتكرارا، لكنها هذه المرة لن تنجح، لأن الشعب الأميركي يعرف من هو بايدن ويعرف من هو ترامب.

توعد ونزاهة
ويتوعد بايدن بأنه سيطرح نزاهة حياته المهنية في الخدمة العامة أمام الأمة الأميركية، في مواجهة افتقار ترامب للنزاهة في أي يوم من أيام الأسبوع.

ويرى أن ترامب أساء السلطة عبر إساءة استخدام السياسة الخارجية للولايات المتحدة عندما طلب مباشرة من ثلاث حكومات أجنبية التدخل في الانتخابات الأميركية، وهي أوكرانيا وروسيا -أحد أكبر أعداء أميركا- والصين أكبر منافسيها.

ويقول إن الرئيس الذي يضع مصلحته الذاتية قبل الصالح العام وأمن الأمة إنما يشكل تهديدا للحياة اليومية لكل أميركي، مضيفا أن كلمة الولايات المتحدة ومكانتها في العالم تتراجع بشكل كبير بسبب سوء تصرفات هذا الرئيس وعدم كفاءته.

برنامج وطبل
ويقول بايدن إنه بينما يقوم مجلس النواب بعمله بشأن عزل ترامب، سيبقى هو يركز على الأمور المهمة التي تتمثل في إعادة إصلاح التعليم بحيث يكون كل طفل في البلاد مجهزا للنجاح في القرن الحادي والعشرين.

ويضيف أنه سيعمل على التخلص من أسلحة الحرب في الشوارع وإنهاء وباء العنف المسلح، والبناء على البرنامج الصحي "أوباما كير" بحيث يحصل كل أميركي على رعاية صحية جيدة وبأسعار معقولة، ومواجهة حالة الطوارئ المناخية التي تهدد الكوكب.

ويتابع بايدن أنه سيقاتل لضمان أن تكون الولايات المتحدة مرة أخرى زعيمة العالم الحر وبطلة الديمقراطية والحصن لنظام دولي مستقر وسلمي.

ويختتم "أقول لترامب وأولئك الذين يسهلون انتهاكاته للسلطة وكل المهتمين بتمويل هجماته ضدي: يرجى العلم أنني لن أذهب إلى أي مكان.. لن تحطمني ولن تحطم عائلتي.. وسيأتي نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، حيث أعتزم ضربك كما أضرب الطبل".

المصدر : الجزيرة,واشنطن بوست