التقى بن زايد.. الحريري يبحث الدعم المالي بأبو ظبي

الحريري يزور الإمارات للمشاركة في أعمال المؤتمر الاستثماري الإماراتي-اللبناني الثاني (رويترز)
الحريري يزور الإمارات للمشاركة في أعمال المؤتمر الاستثماري الإماراتي-اللبناني الثاني (رويترز)

قالت وكالة أنباء الإمارات إن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي شدد على دعم الإمارات للبنان "على المستويات المختلفة"، وذلك خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الساعي للحصول على سيولة إماراتية للمساعدة في دعم اقتصاد بلاده.

وأضافت الوكالة إن ولي العهد أكد خلال اجتماع مع الحريري أن الإمارات "حريصة على دعم علاقاتها مع لبنان الشقيق على المستويات المختلفة، وتقف إلى جانبه في كل ما يحفظ أمنه واستقراره ويحقق طموحات شعبه الشقيق إلى التنمية والتطور".

ويزور الحريري الإمارات للمشاركة في أعمال المؤتمر الاستثماري الإماراتي-اللبناني الثاني الذي ينعقد في أبو ظبي، حيث يسعى لبنان من خلاله إلى شراكات واستثمارات في قطاعات الأغذية والبنية التحتية والنفط والغاز والطاقة المتجددة.

وقال وزير الاقتصاد الإماراتي إن من المقرر مناقشة تمويل للبنان. وقال أحد مستشاري الحريري إن المناخ كان "إيجابيا".

حكومة الحريري تسعى لكبح تراجع حاد في ثقة المستثمرين الأجانب (رويترز)

تنفيذ إصلاحات
وتعهدت حكومة الحريري بتنفيذ إصلاحات طال تأجيلها، في الوقت الذي ينوء فيه لبنان بأحد أكبر أعباء الدين العام في العالم، ويعاني من تراجع النمو وبنية تحتية متهالكة.

وتسعى الحكومة أيضا لكبح تراجع حاد في ثقة المستثمرين الأجانب والمودعين الذين يتحولون إلى عملات أخرى غير الليرة اللبنانية.

وردا على سؤال على هامش المؤتمر بشأن إذا كان لبنان سيتلقى سيولة في البنك المركزي من الإمارات، قال الحريري لرويترز "نعمل على كل شيء... نعم لدينا أمل، سنعمل على ذلك".

وتأمل بيروت -التي بلغت نسبة دينها إلى الناتج المحلي الإجمالي 140%- أن يعرض الحلفاء الخليجيون أو صناديق الثروة السيادية في المنطقة الدعم، لكن لم تُقدم تعهدات علنية حتى الآن.

وقال وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري للصحفيين إن حكومة بلاده تعتقد أن المناخ الاستثماري في لبنان يزداد استقرارا. إلا أنه لم يقدم أي تعهدات بالتمويل، لكنه قال إن التمويل "يجب أن يُناقش مع الحكومة وهي ستتخذ القرار الصحيح".

المصدر : رويترز