إيران تدشن مركز دفاع جوي "متعدد الطبقات" قرب مياه الخليج

منظومة "كيهان" البعيدة المدى للدفاع الجوي (الجزيرة نت)
منظومة "كيهان" البعيدة المدى للدفاع الجوي (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-طهران

دشن القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي "مركز قيادة عمليات الدفاع الجوي" جنوبي البلاد، في خطوة وصفها مراقبون بأنها تطبيق عملي لمبدأ الدفاع الجوي المتعدد الطبقات.

وأعلنت العلاقات العامة للجيش الإيراني أن اللواء موسوي قام قبل ظهر اليوم الاثنين بزيارة تفقدية إلى وحدات الدفاع الجوي لقوات الجيش والحرس الثوري في منطقة عسلوية وجزيرة خارك جنوبي البلاد، حیث أمر ببدء العمل في مركز قيادة عمليات الدفاع الجوي.

اللواء موسوي يتفقد قاعدة "أميدية" الجوية (الجزيرة نت) 

ويطلع المركز الذي يتمتع بأحدث التقنيات بمهمة "الرصد الدقيق لجميع التحركات الجوية" في سماء المنطقة، ويوفر "إمكانية السيطرة وقدرة التحكم في مساحات شاسعة، والتوجيه المباشر لوحدات الدفاع الجوي والوحدات الجوية للجيش والحرس الثوري، المتواجدة في شواطئ إيران الجنوبية".

وفضلا عن تفقده عددا من المقرات الجديدة لنشر منظومات الدفاع الجوي قرب المياه الخليجية، قام القائد العام للجيش الإيراني -قائد مقر "خاتم الأنبياء" للدفاع الجوي- بجولة تفقدية لعدد من منظومات الرادار والدفاع الجوي التابعة لقوات الحرس الثوري والجيش الإيراني في منطقة عسلوية وجزيرة خارك جنوبي البلاد.

وتفقد الجنرال موسوي منظومتي "مطلع" و"طبس" المتوسطتيْ المدى للحرس الثوري، ومنظومات "تور أم-1" القصيرة المدى للحرس الثوري، و"تلاش" البعيدة المدى للجيش الإيراني، و"مرصاد" المتوسطة المدى للجيش، و"كيهان" البعيدة المدى للجيش.

منظومة "تور أم-1" القصيرة المدى ضمن مركز العمليات الجوي (الجزيرة نت) 

ويرى متابعون للشأن العسكري الإيراني أن الإعلان عن منظومات الدفاع الجوي المنتشرة جنوبي البلاد، يؤكد أن طهران طبقت "مبدأ الدفاع الجوي المتعدد الطبقات والمستويات" لتوفير الحماية المتكاملة للأهداف الحيوية، بما فيها منشآت النفط والغاز الموجودة بكثافة في الجنوب الإيراني.

وشدد الجنرال موسوي من على متن إحدى ناقلات النفط الخام في المياه الخليجية، أن بلاده قررت ضمان أمن المنطقة منذ انتصار ثورتها عام 1979، مؤكدا أنها "ستمنع الأعداء من العبث بأمن المنطقة".

منظومة هوك الصاروخية (الجزيرة نت) 

وأشار القائد العسكري الإيراني إلى أن إيران لم تنو يوما الاعتداء على أي دولة أخرى، وإنما تتمنى الاستقرار والأمن لجميع دول المنطقة والشعوب الإسلامية، كما أنها تريد العيش بسلام للجميع.

وكان الجنرال موسوي قام يوم أمس الأحد بزيارة تفقدية إلى قاعدة "أميدية" الجوية في محافظة خوزستان جنوبي البلاد، حيث نشرت فيها منظومة "أس-300" الروسية.

المصدر : الجزيرة