إسرائيل تسعى لسحب الإقامة الدائمة من عمر البرغوثي

عمر البرغوثي حصل على الإقامة بعد زواجه من فلسطينية من الداخل (الجزيرة)
عمر البرغوثي حصل على الإقامة بعد زواجه من فلسطينية من الداخل (الجزيرة)

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن وزارة الداخلية الإسرائيلية بصدد إلغاء الإقامة الإسرائيلية الدائمة التي يحملها الفلسطيني عمر البرغوثي مؤسس حركة مقاطعة إسرائيل المعروفة اختصار بـ"بي دي أس".

وقالت الصحيفة إن تل أبيب ستتخذ هذه الخطوة بسبب نشاط البرغوثي السياسي ودعمه لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل.

وأضافت أن وزير الداخلية الإسرائيلي أمر دائرة الهجرة بمراجعة وضع الإقامة للبرغوثي، الذي يسكن في مدينة عكا، بتهمة خرقه الثقة وإلحاق الأذى بدولة إسرائيل.

وحصل البرغوثي على تصريح الإقامة بعد زواجه من فلسطينية من الداخل تحمل المواطنة الإسرائيلية.

وتنشط "بي دي أس" في مواجهة إسرائيل، وهي حركة عالمية تسعى لكشف ممارسات الاحتلال وفضح عنصريته، ووقف كافة أشكال التطبيع معه، وتدعو إلى مقاطعة الشركات الداعمة لإسرائيل، معتمدة على ثلاث ركائز أساسية: المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يقول الصحفي الفرنسي توماس كانتالوب إنه اذا أراد أحد إثارة غضب إسرائيلي فيكفيه نطق الأحرف الثلاثة التي ترمز للحركة الدولية التي تشجع المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة