اعتبرته "عملا عدائيا".. موسكو تحتج على استجواب برلمانية روسية بمطار نيويورك

يوماشيفا تشارك في منتدى "فورت روس" الذي يبدأ اليوم في الولايات المتحدة (مواقع التواصل)
يوماشيفا تشارك في منتدى "فورت روس" الذي يبدأ اليوم في الولايات المتحدة (مواقع التواصل)

أعربت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد عن احتجاجها الشديد على استجواب برلمانية روسية في نيويورك، واصفة هذا العمل بأنه عدائي ويؤدي إلى مواصلة تدهور العلاقات بين البلدين.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها "نحتج بشدة على تصرفات السلطات الأميركية ضد نائب مجلس الدوما في الجمعية الفدرالية للاتحاد الروسي إنغا يوماشيفا، التي تم احتجازها أمس السبت في مطار نيويورك على أيدي عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي وجرى استجوابها".

وأضافت نقلا عن السفير الروسي أناتولي أنتونوف "طُلب منها الانتقال إلى غرفة منفصلة، وعرف أحد ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي بنفسه، وبدأ استجوابها لمدة ساعة".

وأضاف السفير "فضلا عن ذلك، عرض عليها اللقاء بضابط في مكتب التحقيقات الاتحادي في سياق مختلف غير رسمي لمواصلة الحديث".

واعتبرت الخارجية في بيانها أن "هذا عمل عدواني آخر ضد روسيا وممثليها، ويهدف بشكل واضح إلى زيادة تدهور أجواء العلاقات الروسية الأميركية".

وتابع البيان تعليقا على هذا الأمر "إما أن السلطات الأميركية، خلافا لتصريحاتها، لا تسعى جاهدة لتطبيع الحوار، وإما أنها لا تستطيع السيطرة على تصرفات أجهزة استخباراتها.. يتعين على من يتخذ القرارات في واشنطن التفكير إلى أين يمكن أن يؤدي التصعيد الممنهج للتوتر في العلاقات مع روسيا؟.. هذه السياسة قصيرة النظر وخطرة".

وبحسب الخارجية الروسية فإن يوماشيفا اتجهت إلى المنتدى الاجتماعي والسياسي لحوار "فورت روس" بصفتها منسق المجموعة البرلمانية لمجلس الدوما للعلاقات مع الكونغرس الأميركي.

ويهدف المنتدى الذي يبدأ اليوم الأحد إلى المساعدة في تعزيز التفاهم والتعاون المتبادلين بين شعبي روسيا والولايات المتحدة.

المصدر : وكالات