ترحيل الأجانب يتواصل.. موريتاني وهولندي يغادران مصر بسبب المظاهرات

الأجانب المعتقلون أوفقوا على خلفية مظاهرات 20 سبتمبر/أيلول المناوئة للسيسي (رويترز)
الأجانب المعتقلون أوفقوا على خلفية مظاهرات 20 سبتمبر/أيلول المناوئة للسيسي (رويترز)

أطلقت السلطات المصرية اليوم سراح شخصين -موريتاني وهولندي- ورحّلتهما، وكانا قد اعتقلا خلال مظاهرات 20 سبتمبر/أيلول الماضي التي طالبت بتنحي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، استجابة لدعوة وجهها الفنان ورجل الأعمال المصري محمد علي عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويأتي هذا الإفراج عمن تعتبرهم السلطات المصرية "متهمين أجانب"، بعد أقل من يوم من تسليم القاهرة للخرطوم الطالب السوداني وليد عبد الرحمن الذي ألقي القبض عليه وتم التحقيق معه بتهمة المشاركة في المظاهرات المناوئة للسيسي.

كما تم أول أمس الخميس الإفراج عن المواطنين الأردنيين عبد الرحمن حسين الرواجبة وثائر مطر، اللذين اعتقلا للسبب نفسه، ووصفهما الإعلام المصري بـ"الإرهابيين"، وفق ما أكدت الخارجية الأردنية.

وذكر مسؤولون في مطار القاهرة الدولي -طالبوا بعدم كشف أسمائهم- لوكالة أسوشيتد برس، أن الطالب الموريتاني أحمد ولد لامامي ماسكا نقل الجمعة عبر رحلة جوية إلى المغرب، بعد أن أمر المدعي العام المصري بإطلاق سراحه وترحيله.

وكانت وسائل إعلام موريتانية قد أفادت في وقت سابق بأن ولد لامامي قدم إلى مصر الشهر الماضي للدراسة بجامعة الأزهر، وقد اقتادته السلطات المصرية من شقة كان يتقاسمها مع موريتانيين آخرين ومواطن تركي.

كما كشفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الهولندية فيليمان فيلدمان للوكالة أن بيتر باس هابس -وهو مواطن هولندي يبلغ من العمر 43 عاما- نُقل جوا إلى هولندا أمس الجمعة بعد إطلاق سراحه الخميس.

الطالب وليد عبد الرحمن رُحّل إلى السودان بعد 10 أيام قضاها في الاعتقال (مواقع التواصل)


وقال فيلدمان "أطلق سراح بيتر باس هابس شريطة أن يغادر البلاد على الفور.. وقد سهلت السفارة ذلك وغادر مصر وهو الآن في هولندا".

وبعد فترة وجيزة من اعتقاله، ظهر هابس في شريط فيديو بثته قناة فضائية مصرية، تؤكد أنه ألقي القبض عليه في القاهرة بعد أن أطلق طائرة مسيرة مزودة بكاميرا من على سطح الفندق الذي كان يقيم فيه، في انتهاك للقانون المصري.

يشار إلى أن النيابة العامة المصرية أصدرت الخميس بيانا، قالت فيه إنها أخلت سبيل عدد من "المتهمين الأجانب" الذين ضُبطوا خلال أحداث 20 سبتمبر/أيلول، بناء على طلب سفاراتهم وتعهدت بترحيلهم.

المصدر : أسوشيتد برس