قدّروا بالعشرات.. مقتل "مرتزقة روس" في جبهات القتال مع حفتر

صحيفة التايمز قدرت عدد المرتزقة الروس الذين يقاتلون إلى جانب قوات حفتر بليبيا بالمئات (رويترز)
صحيفة التايمز قدرت عدد المرتزقة الروس الذين يقاتلون إلى جانب قوات حفتر بليبيا بالمئات (رويترز)

كشفت صحيفة التايمز البريطانية عن مقتل العشرات ممن وصفتهم بـ"المرتزقة الروس" في غارة جوية بليبيا خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن مئات المرتزقة الروس تجندهم مجموعة "فاغنر" الأمنية الروسية للقتال مع قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، رغم أن موسكو تنفي أي دور عسكري لها في ليبيا.
 
ونقلت الصحيفة عن موقع التحقيقات الروسي "ميدوزا" أن حوالي 35 روسيا قتلوا الشهر الماضي عندما استهدفت قوات حكومة الوفاق مواقع لهم في الغرب الليبي.

وأشارت إلى أن مصدرا في الحكومة البريطانية -وصفته بالرفيع- كان قد ذكر لها في مارس/آذار الماضي أن المرتزقة الروس يقومون بتشغيل المدفعية والطائرات دون طيار، وتزويد قوات حفتر بالقدرات اللوجستية.

وكان آمر غرفة العمليات المشتركة في ليبيا أسامة جويلي قد كشف نهاية سبتمبر/أيلول الماضي أن دولا داعمة لخليفة حفتر بدأت تلجأ إلى خدمات شركات، بعضها من روسيا، لتجنيد مرتزقة للقتال مع اللواء الليبي.


صور ومستندات
كما تداول نشطاء ليبيون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمستندات وخطط عسكرية مكتوبة بخط اليد، وصور شخصية وهواتف نقالة وبطاقات ائتمان مصرفية لمرتزقة من شركة فاغنر الروسية.

وذكرت وكالة بلومبيرغ أن أكثر من مئة مرتزق روسي من مجموعة فاغنر -التي يرأسها يفغيني بريغوزين المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين- وصلوا الشهر الماضي إلى شرق ليبيا لدعم قوات حفتر في محاولاتها السيطرة على العاصمة طرابلس، مؤكدة مقتل بعضهم أثناء المعارك.

وأشارت الوكالة إلى أن مجموعة فاغنر ما فتئت تضطلع بدور بارز في تنفيذ السياسة الخارجية لروسيا، حيث شاركت في عمليات بسوريا، وفي أفريقيا الوسطى، ومناطق أخرى بأفريقيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات