بعد طلب ترامب.. أوكرانيا تحقق في نشاط شركة على علاقة بنجل بايدن

نائب الرئيس الأميركي السابق (يسار) وابنه هانتر في قلب معركة سياسية بين ترامب والديمقراطيين امتدت آثارها إلى أوكرانيا (رويترز)
نائب الرئيس الأميركي السابق (يسار) وابنه هانتر في قلب معركة سياسية بين ترامب والديمقراطيين امتدت آثارها إلى أوكرانيا (رويترز)

قال النائب العام في أوكرانيا روسلان ريابوشابكا اليوم إن مكتبه يراجع قضايا بشأن شركة على صلة بهانتر بايدن نجل جو بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق، وذلك عقب دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لأوكرانيا والصين للتحقيق بشأن أنشطة منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال النائب العام الأوكراني -في تصريحات صحفية- إن مكتبه يجري مراجعة للحالات التي أشرف عليها مكتب المدعي العام في وقت سابق، التي أغلقت لاتخاذ قرار بشأن إذا كان ذلك غير قانوني، مشددا على أن هذه الملفات لا تعني على ما يبدو ابن جو بايدن.

وقبل ذلك بساعات، قال الرئيس الأميركي إن على الصين وأوكرانيا فتح تحقيق يتعلق بجو بايدن ونجله، مضيفا أن الأعمال التي قاما بها في أوكرانيا والصين سيئة، حسب وصفه.

وذكرت السلطات الأوكرانية في وقت سابق أن التحقيق في شركة بوريسما للغاز يركز على فترة ما قبل انضمام هانتر بايدن إلى مجلس إدارة الشركة.

وأصبح هانتر الابن الثاني لنائب الرئيس الأميركي السابق محور فضيحة سياسية في واشنطن، دفعت الديمقراطيين إلى بدء إجراءات محاكمة برلمانية ضد الرئيس دونالد ترامب بسبب مكالمة هاتفية أجراها مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي طلب فيها ترامب كييف التحقيق بشأن أنشطة جو بايدن وابنه في أوكرانيا.

وكشفت مكالمة هاتفية جرت في 25 يوليو/تموز الماضي، ونشر البيت الأبيض تفاصيلها، أن ترامب ضغط على نظيره الأوكراني لفتح تحقيق في أنشطة جو بايدن وابنه.

وجاء الكشف عن المكالمة بعد شكوى من مخبر سري في أجهزة الاستخبارات الأميركية، قال إن ترامب حجب المساعدات الأميركية عن كييف للضغط على الرئيس الأوكراني من أجل الانصياع لطلبه بالتحقيق في أنشطة جو بايدن وابنه.

ففي عام 2014، بينما كان والده نائبا للرئيس باراك أوباما ويشرف على العلاقات الأميركية مع أوكرانيا، انضم هانتر إلى مجلس إدارة شركة بوريسما القابضة.

انتخابات الرئاسة
وتأتي هذه التطورات في وقت يعد فيه جو بايدن من أوفر المرشحين الديمقراطيين حظا لنيل بطاقة ترشح حزبه لمنافسة ترامب في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

في المقابل، قال بايدن في تصريحات وزعتها حملته الانتخابية الأربعاء الماضي إنه "لن يسمح لترامب ومن يساعده في تمويل هجمات عليه بتدميره وتدمير أسرته". وتعهد المرشح الديمقراطي بإلحاق هزيمة قاسية بترامب.

وفي سياق متصل، كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية –نقلا عن مصادر لم تسمّها- أن الرئيس ترامب أمر بإقالة سفيرة بلاده في أوكرانيا ماري يوفانوفيتش، بعد شكاوى من محامي ترامب رودي جولياني وحلفاء آخرين من عرقلتها مساعيه لإقناع سلطات كييف بالتحقيق في سيرة جو بايدن.

إقالة سفيرة
وأما وزارة الخارجية الأميركية فوصفت مغادرة السفيرة يوفانوفيتش منصب عملها بأنه أعقب انتهاء تكليفها، غير أن معلومات تشير إلى استدعائها قبل ثلاثة أشهر من انتهاء المدة الدبلوماسية المتعارف عليها، وهي ثلاث سنوات.

وحسب مقربين من السفيرة المقالة، فإن مسؤولين في الخارجية أخبروها أنهم لا يستطيعون حمايتها من هجمات الرئيس وحلفائه.

وكشفت الصحيفة عن أن دبلوماسيين أميركيين بارزين كانا قد جهزا نصوص خطابات موجهة إلى رئيس أوكرانيا على أمل إقناعه بفتح تحقيقات بشأن منافسي الرئيس ترامب السياسيين.

ويتعلق الأمر بسفير الولايات المتحدة لدى الاتحاد الأوروبي غوردون سوندلاند، ومبعوث الولايات المتحدة الخاص لأوكرانيا كورت فولغر، الذي أدلى بشهادته أمام لجان في مجلس النواب في إطار التحقيقات الجارية تمهيدا لبدء محاكمة ترامب أملا في عزله.

المصدر : الجزيرة + وكالات