انتهاء المهلة.. محافظ سقطرى اليمنية يهدد مسلحي المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا

صورة لخيام نصبها مسلحو المجلس الانتقالي الموالون للإمارات أمام مقر محافظة سقطرى (مواقع التواصل)
صورة لخيام نصبها مسلحو المجلس الانتقالي الموالون للإمارات أمام مقر محافظة سقطرى (مواقع التواصل)

أعلن محافظ سقطرى باليمن رمزي محروس انتهاء المهلة المحددة لعناصر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا للانسحاب، مهددا بالتعامل معهم بحزم، كما استنكر شيخ مشايخ سقطرى عيسى بن ياقوت محاولة أنصار المجلس اقتحام ديوان المحافظة وقطع الشوارع.

وقال محروس -في تصريحات نشرها على موقع فيسبوك- إن المهلة التي أعطيت لعناصر المجلس الانتقالي للانسحاب من محيط المحافظة ورفع المظاهر العسكرية من المدينة قد انتهت، وإن السلطات الأمنية ستتعامل معهم بحزم خلال الساعات المقبلة.

وأكد محافظ أرخبيل سقطرى أن السلطات لن تتهاون مع من يستهدف أمن واستقرار المحافظة، مضيفا "سنقف مع أبناء المحافظة ومؤسساتها الأمنية والعسكرية صفا واحدا وبمساندة وتنسيق مع الأشقاء في السعودية".

واعتبر المحافظ أن المجتمع والفعاليات السياسية بالمحافظة مجمعون على التصدي لعناصر التخريب وفرض الأمن والسلام والنظام، وأن الدولة ستكون هي الأداة لذلك بمساندة مجتمعية واسعة، حسب قوله.

بدوره، حذر بن ياقوت في بيان من تداعيات ما سماه السلوك الأرعن من دولة الإمارات وأعوانها، داعيا الحكومة اليمنية والسلطات في سقطرى إلى تأمين المواطنين، وحماية المصالح العامة والخاصة، وفتح الطرق وإنهاء مظاهر الفوضى.

وقبل يومين، هاجم مسلحون من المجلس الانتقالي مدخل مقر السلطة المحلية في محافظة سقطرى ونصبوا خياما أمام بوابة مبنى المحافظة وأمام مقر البنك المركزي، وقطعوا الطرق الرئيسة واعتدوا على مواطنين.

وقال مصدر في الحكومة اليمنية للجزيرة إن هذا الهجوم يمثل انقلابا على اتفاق الرياض الذي كان مفترضا أن يعلن عنه خلال ساعات بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، حيث يطالب مسلحو المجلس الانتقالي بإقالة المحافظ.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة