طعنا بسكين.. موظف بمقر شرطة في باريس يقتل أربعة من زملائه

الشرطة الفرنسية تطوق محيط الهجوم في العاصمة باريس (غيتي)
الشرطة الفرنسية تطوق محيط الهجوم في العاصمة باريس (غيتي)

قتل أربعة عناصر من الشرطة طعنا بالسكين اليوم الخميس في هجوم وقع داخل مقر شرطة باريس، ونفذه موظف في المقر، وقتلته قوات الأمن لاحقا، حسب مصادر متطابقة.

وقال المدعي العام في العاصمة الفرنسية ريمي هيتس للصحفيين إن امرأة وثلاثة رجال قتلوا في الهجوم، مضيفا أن الشرطة فتشت منزل المهاجم، وأن ممثلي الادعاء بجهاز مكافحة الإرهاب يقيمون الموقف.

وخضع المقر إلى حراسة مشددة فور وقوع الاعتداء، إذ جرى إغلاق المحيط، وحضرت إلى المكان نحو عشر شاحنات إطفاء ومروحية للإسعاف.

ويستطلع المحققون احتمال وجود خلاف شخصي، وفق المصادر نفسها، حيث يعمل المنفّذ -الذي قتل في باحة المبنى- في مديرية الاستخبارات في المقر بقسم المعلوماتية.

وأفادت وسائل إعلام فرنسية بأن قوات الأمن الفرنسية أغلقت محطة مترو الأنفاق والمنطقة المحيطة بالمقر الرئيسي للشرطة.

وبُثت رسالة إنذار عبر مكبرات الصوت في قصر العدل بباريس الواقع قبالة مقر الشرطة، تعلن أنه "وقع اعتداء في مقر الشرطة"، وأن "الوضع تحت السيطرة"، ولكنها أشارت في الوقت نفسه إلى أن المنطقة "لا تزال تحت المراقبة".

وأرجأ وزير الداخلية كريستوف كاستانير زيارة كان ينوي القيام بها إلى تركيا، وتوجه إلى مكان الهجوم.

المصدر : وكالات