بمشاركة قطر.. رؤساء أركان دول الخليج يدينون في الرياض استهداف السعودية

الحوثيون تبنوا الهجوم على وحدتين لمعالجة النفط لشركة أرامكو السعودية الشهر الماضي (رويترز)
الحوثيون تبنوا الهجوم على وحدتين لمعالجة النفط لشركة أرامكو السعودية الشهر الماضي (رويترز)

أدان رؤساء أركان مجلس التعاون الخليجي اليوم الخميس الاعتداءات الأخيرة التي تعرضت لها السعودية، وذلك في اجتماع استثنائي عقد في الرياض، بمشاركة قطر.

جاء ذلك في بيان ختامي صدر عن اجتماع رؤساء الأركان بمجلس التعاون، نقله الموقع الرسمي للأخير.

ووفق البيان عقد رؤساء الأركان اجتماعهم الاستثنائي في الرياض، بناء على طلب القوات المسلحة السعودية.

وأوضح البيان أن الاجتماع عُقد "للتشاور بشأن التهديدات والأوضاع الإقليمية الحالية، بهدف تحقيق مزيد من التنسيق العسكري الخليجي المشترك".

وبحث الاجتماع "الأوضاع الإقليمية في المنطقة"، وناقش "تأثيراتها على أمن وسلامة دول المجلس وأراضيها وأجوائها والبحار والمضائق المائية الدولية".

كما بحث "الهجمات والتهديدات المتزايدة مؤخراً على المنشآت النفطية وسلامة وأمن الملاحة البحرية".

واعتبر الهجمات الأخيرة "انتهاكًا صارخًا وتهديدًا مباشرًا لأمن وسلامة دول المجلس".

وأكد البيان "جاهزية القوات المسلحة بدول المجلس مجتمعة للتصدي لأي تهديدات أو هجمات إرهابية والتعامل معها، وأن أي اعتداءٍ على أيٍّ من دول المجلس هو اعتداءٌ على كافة دول المجلس".

وأدان المجتمعون الاعتداءات التي تعرضت لها السعودية، والاعتداءات على ناقلات النفط وتهديد حرية الملاحة البحرية، وانتهاك أجواء بعض دول المجلس لتنفيذ الاعتداءات الأخيرة على المملكة.

ودعوا إلى "توحيد الجهود بين القوات المسلحة بدول المجلس ومساندتهم للإجراءات التي تتخذها السعودية أو أي دولة من دول المجلس للدفاع عن أراضيها، والإجراءات التي تتخذها في مواجهة أي تهديد أو اعتداء".

وتشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية -خاصة الرياض- طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

واستهدفت هجمات 14 سبتمبر/أيلول الماضي وحدتين لمعالجة النفط لشركة أرامكو السعودية العملاقة في بقيق وخريص، مما أدى إلى صعود أسعار النفط العالمية وتوقف نصف إنتاج أكبر مصدّر للنفط في العالم.

وأعلنت جماعة الحوثي في اليمن مسؤوليتها عن الهجمات، لكن مسؤولا أميركيا قال إن الهجمات نفذت من جنوب غرب إيران، وألقت الرياض بالمسؤولية على طهران. ونفت إيران تورطها في الهجمات.

المصدر : وكالات