شيف: طلب ترامب من الصين التحقيق في أعمال بايدن خطر على أمننا القومي

رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأميركي آدم شيف متحدثا للصحفيين في واشنطن (رويترز)
رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأميركي آدم شيف متحدثا للصحفيين في واشنطن (رويترز)

أفاد رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأميركي آدم شيف اليوم الخميس أن الرئيس دونالد ترامب حنث بالقسم الذي أداه في الرئاسة عندما طلب من الصين التحقيق مع جو بايدن نائب الرئيس السابق، والذي قد ينافسه في الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2020.

وقال شيف -وهو ديمقراطي- للصحفيين إن "رئيس الولايات المتحدة يشجع دولة أجنبية على التدخل مجددا لمساعدة حملته الانتخابية بالتحقيق مع منافس، وهذا حنث خطير بالقسم كرئيس.. هذا يعرض انتخاباتنا للخطر.. هذا يعرض أمننا القومي للخطر".

وأضاف "ينبغي أن يكون ذلك التصرف مدانا من كل عضو بهذا المجلس من الديمقراطيين والجمهوريين على حد سواء".

وكان الرئيس الأميركي أعلن اليوم أنه يريد من الصين أيضا التحقيق في أنشطة بايدن وابنه هانتر، في تلميح لمزاعم غير مؤكدة أطلقها هو ومحاميه عن تعاملات نجل بايدن في الصين.

وقال الرئيس الأميركي "بالمناسبة.. على الصين أيضا بدء تحقيق في (أنشطة) بايدن وابنه، لأن ما حدث في الصين أمر سيئ مثلما حدث في أوكرانيا".

وعند سؤاله عما إذا كان ينوي الطلب من الصين التدخل، رد ترامب "إنه بالتأكيد أمر يمكننا أن نبدأ التفكير فيه".

وكشفت مكالمة هاتفية جرت يوم 25 يوليو/تموز الماضي ونشر البيت الأبيض تفاصيلها، أن ترامب ضغط على نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لفتح تحقيق في أنشطة بايدن وابنه هانتر.

وجاء الكشف عن المكالمة بعد شكوى من مبلّغ ادعى أن ترامب حجب المساعدات الأميركية لكييف للضغط على الرئيس الأوكراني من أجل الانصياع لطلبه.

ويلقى التحقيق في عزل ترامب دعما كبيرا من الديمقراطيين في مجلس النواب، لكن من غير المرجح أن يتم تمريره في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الحزب الجمهوري.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بينما يواصل ترامب نفيه ممارسة أي ضغط على الرئيس الأوكراني بشأن منافسه المحتمل في الانتخابات المقبلة جو بايدن، أبدى عضو جمهوري بلجنة المخابرات في مجلس الشيوخ قلقه من تفاصيل المكالمة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة