وصفتهم بالإرهابيين.. الداخلية المصرية تعلن تصفية 13 مسلحا في العريش

جانب من الوجود العسكري في شمال سيناء (الجزيرة)
جانب من الوجود العسكري في شمال سيناء (الجزيرة)

محمد سيف الدين-القاهرة

قالت وزارة الداخلية المصرية إنها قتلت 13 شخصا ممن وصفته بـ"الإرهابيين" كانوا يختبئون في منزل مهجور داخل مزرعة بحي الحوص في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.

ويأتي ذلك بعد أيام من تجديد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ في البلاد للمرة العاشرة على التوالي لمدة ثلاثة أشهر.

وأشارت الوزارة في بيان لها اليوم الثلاثاء إلى أن معلومات توفرت لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من المسلحين من منزل مهجور داخل مزرعة بحي الحوص التابع لدائرة قسم شرطة أول العريش وكرا لهم ومرتكزا لانطلاق عملياتهم العدائية.

وأوضحت أن العناصر لقوا مصرعهم في تبادل لإطلاق النيران، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق.

ومنذ التاسع من فبراير/شباط 2018، يشن الجيش المصري بالتعاون مع وزارة الداخلية عملية عسكرية واسعة في سيناء تحمل اسم "العملية الشاملة سيناء 2018".

وخلال الفترة بين يوليو/تموز 2013 ويوليو/تموز 2018، وثقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان مقتل 4010 مدنيين بسيناء، منهم 3709 قال عنهم الجيش إنهم قُتلوا نتيجة مواجهات أمنية، والبقية قتلوا بصورة عشوائية، ودون فتح تحقيق في أي واقعة.

المصدر : الجزيرة