النواب الأميركي يستعد لأول تصويت على التحقيق الرامي إلى عزل ترامب

بيلوسي: مشروع القرار يضع آلية لكيفية إجراء جلسات الاستماع المفتوحة أمام الأميركيين (الفرنسية)
بيلوسي: مشروع القرار يضع آلية لكيفية إجراء جلسات الاستماع المفتوحة أمام الأميركيين (الفرنسية)

يعتزم مجلس النواب الأميركي التصويت الخميس المقبل على مشروع قرار يدعم تحقيقات الديمقراطيين بهدف محاكمة الرئيس دونالد ترامب برلمانيا، وقالت رئيسة المجلس نانسي بيلوسي إن المشروع سيحدد الإجراء اللازم لعمل جلسات استماع عامة بشأن التحقيق.  

وفي رسالة وجهتها إلى المشرعين، قالت بيلوسي "سنقدم هذا الأسبوع إلى مجلس النواب قرارا يؤكد التحقيق الجاري"، مضيفة أن النص "يضع آلية لكيفية إجراء جلسات الاستماع المفتوحة أمام الأميركيين، كما يعدد الحقوق المضمونة للرئيس ولدفاعه".

وأوضحت أن قرار إجراء التصويت من شأنه نقل الأدلة إلى اللجنة القضائية التي تجري التحقيقات، كما سيضع حدًّا لقدرة إدارة ترامب على حجب الوثائق، أو منع شهادات الشهود، أو عرقلة مجلس النواب.

بدوره، اتهم رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف الأعضاء الجمهوريين في لجان نيابية ثلاث، بدعم البيت الأبيض في عرقلة تحقيقات المحاكمة البرلمانية لترامب.

وأضاف "أن يكون بوسع الرئيس إصدار تعليمات لكبار المسؤولين بعدم الإدلاء بشهاداتهم؛ أمر ينخر هذا الكونغرس ويشل قدراته الرقابية".

ويسعى البيت الأبيض إلى منع مثول تشارلز كوبرمان نائب مستشار الأمن القومي السابق أمام لجنة التحقيق، حيث تقدّم كوبرمان بدعوى قضائية طالب فيها القضاء بإصدار قرار بشأن "الأوامر المتضاربة" من السلطتين التنفيذية والتشريعية، في حين يرغب الديمقراطيون في الاستماع لشهادته بعدما تردد أنه شارك في المكالمة التي جرت يوم 25 يوليو/تموز الماضي بين ترامب ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

ويواجه ترامب اتهامات بربط المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا بموافقة زيلينسكي على فتح تحقيق في ملف نجل جو بايدن نائب الرئيس السابق، الذي شغل منصبا في مجلس إدارة بوريسما لمدة خمس سنوات.

المصدر : وكالات