رغم محاولة اغتياله.. وزير الداخلية اليمني يكرر رفضه للتدخل السعودي الإماراتي

الميسري يطالب التحالف السعودي الإماراتي بعدم التدخل في تشكيل الحكومة القادمة (مواقع التواصل)
الميسري يطالب التحالف السعودي الإماراتي بعدم التدخل في تشكيل الحكومة القادمة (مواقع التواصل)

قال وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري إنه يجب منع أي تجاوز لدول التحالف السعودي الإماراتي. وتزامن ذلك مع نجاة الميسري ووزير النقل من محاولة اغتيال في شبوة، بينما رفض المعتصمون في محافظة المهرة أي اتفاق لا يتضمن خروج "الاحتلال السعودي والإماراتي".

وفي كلمة خلال اجتماع مع مسؤولي السلطة المحلية بمحافظة شبوة أمس الاثنين، قال الميسري إنه يجب الوقوف أمام أي تجاوز لدول التحالف السعودي الإماراتي، سواء أكان ضمن الحكومة اليمنية القادمة أو من منصات العمل السياسي.

وأضاف أن اليمنيين يريدون حكومة يرأسها قائد لا رئيس منقاد، وتشمل وزراء قادة أيضا، مطالبا الرئيس عبد ربه منصور هادي بأن يدرك أن الحكومة القادمة تحتاج إلى شخصية وطنية وحازمة تستطيع إدارة الدولة.

وذكرت مصادر خاصة للجزيرة أن الميسري ووزير النقل صالح الجبواني نجوَا من محاولة اغتيال عندما قبضت قوات الأمن على شخص كان يحاول زرع عبوة متفجرة في سيارة قرب مقر إقامة طاقم الوزيرين في مدينة عتق بمحافظة شبوة. وقال الجبواني في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت إن الشخص اعترف بأنه يتبع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.

يأتي ذلك بعد يوم من إطلاق الوزيرين تصريحات تنتقد السعودية والإمارات اللتين تحاولان إجبار الحكومة اليمنية على توقيع اتفاق الرياض مع المجلس الانتقالي الذي انقلب على الحكومة اليمنية يوم 10 أغسطس/آب الماضي.

من جهة أخرى، قال القيادي في لجنة اعتصام محافظة المهرة الشيخ علي سالم الحريزي إنهم يرفضون أي اتفاق لا يتضمن في بنوده خروج "الاحتلال السعودي والإماراتي" من اليمن، معتبرا أن السعودية والإمارات تحتلان اليمن لأنهما انقلبتا على هادي وشرعيته ومنعتاه من ممارسة مهامه في إدارة البلاد، حسب تعبيره.

وأضاف الحريزي في مقابلة ضمن برنامج "للقصة بقية" على قناة الجزيرة أن الوجود السعودي في محافظة المهرة لم يحقق سوى تدمير المؤسسات وسلب كرامة المواطنين واحتلال أراضيهم والتدخل في كل شؤونهم، حسب وصفه.

المصدر : الجزيرة + وكالات