شاهد: صور الرعب تلاحق سكانها.. الإرث المرير للبغدادي في الموصل

تقف شوارع الموصل -شمال العراق- وسكانها شاهدين على إرث مرير خلّفه تنظيم الدولة الإسلامية، وكذلك الحرب التي شنتها ضده القوات العراقية لاستعادة السيطرة على المدينة.

السكان في مدينة الموصل العراقية التي كانت يوما ما معقلا لمسلحي التنظيم، يتحدثون بمرارة بعد مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي عن الفترة التي سيطروا فيها على مدينتهم.

وحين أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن البغدادي قُتل خلال غارة نفذتها قوات أميركية خاصة في شمال غرب سوريا، كانت تلك لحظة التتويج لعهد امتد ثلاث سنوات في دولتين، منذ أن اجتاح تنظيم الدولة مساحات شاسعة من العراق وسوريا في 2014 وحتى هزيمته في 2017، وكانت الموصل عاصمة التنظيم بالعراق.

وتحمل شوارع الموصل آثار الرعب التي نجا منها سكان المدينة، سواء من عاشوا تحت حكم تنظيم الدولة أو على مدى تسعة أشهر من القتال الشرس الذي حاربت خلاله القوات العراقية المدعومة من تحالف بقيادة الولايات المتحدة لاستعادة السيطرة على المدينة.

المصدر : رويترز