بحجة عدم الدفع.. مقتل شاب مصري وإصابة آخر أجبِرا على القفز من القطار

صورة أرشيفية لسائق قطار في الإسكندرية (رويترز)
صورة أرشيفية لسائق قطار في الإسكندرية (رويترز)
محمد سيف الدين-القاهرة

لقي شاب مصري مصرعه وأصيب آخر بجراح خطيرة، بعدما أجبرهما محصّل القطار على القفز منه أثناء سيره لعدم دفعهما أجرة الركوب، مما أثار موجة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال شهود عيان إن محصل القطار على خط الإسكندرية-طنطا أجبر شابين على القفز من القطار أثناء سيره قرب قرية "دفرة" التابعة لمركز طنطا في محافظة الغربية شمالي مصر، لعدم قدرتهما على دفع ثمن التذكرة، مما أدى إلى مصرع أحدهما وإصابة الآخر.

وبحسب التقرير الشرعي، فإن الشاب محمد عبد الحميد (23 عاما) توفي نتيجة فصل الرأس عن الجسم، بينما أصيب الشاب الثاني أحمد محمد علي (25 عاما) بجراح في الذراعين والصدر والظهر والبطن والحوض.

وعن تفاصيل الحادث، قالت الهيئة القومية لسكك حديد مصر التابعة لوزارة النقل إنه "أثناء مسير قطار 934 مكيف الإسكندرية-الأقصر، وأثناء قيام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة، امتنعا عن دفع الأجرة. وأثناء تهدئة القطار سرعته بمحطة دفرة لوجود عطل في نظام الإشارات بالمحطة، قاما بالنزول من القطار أثناء مسيره، مما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفي في الحال، وأصيب الراكب الآخر، وتم نقلهما بالإسعاف إلى مستشفى طنطا العام".

وأوضحت الهيئة في بيان مساء الاثنين أنه "تم التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد، واتخذت الهيئة قرارا بوقف رئيس القطار وكمساري القطار إلى حين انتهاء التحقيق معهما في النيابة العامة".

وفي تعليقه على الحادث، قال وزير النقل الفريق كامل الوزير "لا نرضى الضرر لأي مواطن مصري".

وأضاف في تصريح صحفي أن القضية تم تناولها بأسلوب مبالغ فيه، واعدا بظهور الحقيقة في التحقيقات.

وأثار الحادث غضب الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بمعاقبة المسؤولين، في حين ربط بعضهم بين ما حدث وبين تصريحات سابقة للرئيس عبد الفتاح السيسي بأنه ينبغي ألا تكون هناك خدمات بالمجان.

المصدر : الجزيرة