بريطانيا.. الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل البريكست والبرلمان يرفض الانتخابات المبكرة

توسك: يُتوقع إضفاء الصفة الرسمية على القرار بإجراء مكتوب (رويترز)
توسك: يُتوقع إضفاء الصفة الرسمية على القرار بإجراء مكتوب (رويترز)

أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الاثنين أن دول الاتحاد وافقت على منح بريطانيا "تأجيلا مرنا" لمدة ثلاثة أشهر للخروج من التكتل، في حين رفض البرلمان البريطاني اقتراح رئيس الوزراء بوريس جونسون إجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

وقال توسك عبر تويتر إن دول "الاتحاد الأوروبي 27 اتفقت على أنها ستوافق على طلب بريطانيا تمديد مهلة البريكست حتى 31 يناير/كانون الثاني 2020"، مشيرا إلى أن الانسحاب قد يتم في حال التوصل إلى اتفاق قبل ذلك الموعد.

وأضاف توسك أنه يُتوقع إضفاء الصفة الرسمية على القرار بإجراء مكتوب، مما يعني أن زعماء الاتحاد لن يكونوا بحاجة إلى الاجتماع ليصبح القرار رسميا.

جونسون دعا البرلمان إلى التصويت لإجراء انتخابات مبكرة (رويترز)

رفض الانتخابات
في هذه الأثناء، رفض مجلس العموم البريطاني بأغلبية 299 صوتا مقابل 70 صوتا، محاولة جونسون الجديدة لإجراء انتخابات مبكرة يوم 12 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وجونسون الذي لا يملك أكثرية برلمانية لتحقيق وعده بتنفيذ البريكست نهاية الشهر الحالي، كان يحتاج إلى أكثرية الثلثين من النواب البالغ عددهم 650 لإجراء انتخابات مبكرة، ومن ثم إلى دعم قسم من المعارضة.

وبعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على تصويت البريطانيين بنسبة 52% لمصلحة البريكست في استفتاء عام 2016، لا تزال البلاد والبرلمان منقسمين بشدة.

وتولى جونسون -الذي قاد حملة "المغادرة"- منصبه في يوليو/تموز الماضي، متعهدا بإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري مهما حدث.

لكن أعضاء البرلمان تمردوا ضد تهديده بقطع 46 عاما من العلاقات دون اتفاق، وأقروا قانونا يلزمه بالسعي للحصول على تأخير إذا رفضوا قبول شروط الاتفاق.

ونهاية الأسبوع الماضي، أرسل جونسون -على مضض- الخطاب إلى الاتحاد الأوروبي بدون توقيع وطلب فيه التأخير لمدة ثلاثة أشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات