عـاجـل: الجيش الإسرائيلي يقول إن أكثر من 50 قذيفة صاروخية أطلقت باتجاه إسرائيل منذ صباح اليوم

البابا يصدر نداء.. المحتجون بلبنان يتوافدون لتشكيل سلسلة بشرية بمدى 170 كلم

السلسلة البشرية تأتي بعد أيام من رفض المحتجين حزمة إصلاحات حكومية (رويترز)
السلسلة البشرية تأتي بعد أيام من رفض المحتجين حزمة إصلاحات حكومية (رويترز)

يتوافد اللبنانيون اليوم الأحد لتشكيل سلسلة بشرية على مسافة 170 كيلومترا لتأكيد وحدتهم وتصميمهم على تحقيق مطالبهم، ومن جانبه طالب بابا الفاتيكان بالحوار لإيجاد حلول "عادلة" للأزمة التي تمرّ بها البلاد.

وقد أفادت التقارير بأن الاحتجاجات تواصلت في مختلف المناطق اليوم، وأن الآلاف يتوافدون لتشكيل سلسلة بشرية تمتد على نطاق 170 كيلومترا.

وقال مراسل الجزيرة من هناك إن الطرقات ما تزال مغلقة في عدد من المناطق لاسيما الطريق الرئيسي المؤدي من بيروت إلى محافظتي البقاع والشمال.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن عشرات آلاف المواطنين يتوافدون لتشكيل تلك السلسلة البشرية التي تمتد من شمال البلاد إلى جنوبها.

وترمز هذه السلسلة إلى الوحدة الوطنية التي تكرست خلال المظاهرات العابرة للطوائف والمناطق، كما تعكس تصميم المحتجين على إسقاط الطبقة السياسية.

وكان الأمن العام قد أعلن -بعد اجتماع لقادة الأجهزة الأمنية- أن القوى المعنية بدأت تنفيذ الخطة المرسومة بالعمل على فتح الطرقات. 

وقد أصيب عدد من المعتصمين بجروح مختلفة إثر تدافع مع عناصر من الجيش خلال محاولة القوى الامنية فتح طريق طرابلس عكار الدولية شمال البلاد.

وفي المقابل، نظم مناصرون للتيار الوطني الحر السبت تحركات مؤيدة لموقف رئيس الجمهورية ميشال عون.

 البابا: شباب لبنان صرخوا في وجه المشاكل الاقتصادية والاجتماعية (رويترز)

طريق الحوار
من جانبه، دعا فرانشيسكو بابا الفاتيكان اليوم إلى سلوك طريق "الحوار" لإيجاد حلول "عادلة" في الأزمة السياسية والاجتماعية التي يمرّ بها لبنان.
 
وقال "أفكاري مع الشعب اللبناني العزيز، خصوصاً الشباب الذين أسمعوا الأيام الأخيرة صرختهم في وجه التحديات والمشاكل الاقتصادية والاجتماعية". وحثّ فرانشيسكو الجميع على "البحث عن حلول عادلة من خلال الحوار".
 
وأكد بابا الفاتيكان أهمية أن "يستمرّ هذا البلد، مع دعم الأسرة الدولية، في أن يكون مساحة تعايش سلمي واحترام لكرامة وحرية كل شخص لصالح منطقة الشرق الأوسط كلها".

يُشار إلى أن الاحتجاجات اندلعت في 17 أكتوبر/تشرين الأول بعد إقرار الحكومة ضريبة على الاتصال عبر تطبيقات الإنترنت.

ورغم سحب الحكومة قرارها على وقع الغضب، لم تتوقف حركة الاحتجاجات ضد كافة مكونات الطبقة السياسية التي يتهمها الشارع بالفشل والفساد.

المصدر : الجزيرة + وكالات