طهران تستقبل مسؤولا حوثيا وتؤكد على الحل السياسي لإنهاء الحرب باليمن

محمد عبد السلام خلال لقائه خامنئي في طهران في أغسطس/آب الماضي (الأوروبية)
محمد عبد السلام خلال لقائه خامنئي في طهران في أغسطس/آب الماضي (الأوروبية)

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السبت مجددا أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإنهاء حرب اليمن، ودعم بلاده لوقف إطلاق النار وإجراء مفاوضات يمنية يمنية، معربا عن استعداد بلاده لإرسال مساعدات إنسانية لليمن؛ جاء ذلك خلال استقبال ظريف في طهران المتحدث باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان إن ظريف أعرب عن أسفه للظروف القاسية التي يمر بها الشعب اليمني إثر الحرب المستمرة منذ خمس سنوات والحصار الجائر على هذا البلد، كما دعا إلى وضع حد لقتل المدنيين ورفع الحصار عن اليمن.

ونقلت الخارجية الإيرانية أن عبد السلام بحث آخر المستجدات بشأن الوضع في اليمن والظروف السياسية لحل الأزمة اليمنية مع ظريف.

وبحسب وكالة تسنيم الإيرانية، فإن محمد عبد السلام أعرب عن امتنان الشعب اليمني لوقوف إيران إلى جانبه، وقدم تقريرا لظريف عن آخر تطورات الوضع في اليمن والآفاق المستقبلية لحل الأزمة من خلال الوسائل السياسية.

وكان وفد حوثي بقيادة عبد السلام زار طهران في أغسطس/آب الماضي، ونقل رسالة من زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي إلى مرشد الجمهورية الإيراني علي خامنئي، كما التقى وزير الخارجية محمد جواد ظريف الذي قال حينها إن حل الأزمة اليمنية سياسي عبر حوار داخلي.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة الشرعية ومسلحي الحوثيين المسيطرين على محافظات، من بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة