قرب الحدود.. اشتباكات بين النظام السوري والقوات التركية

توصلت روسيا وتركيا لاتفاق بانسحاب القوات الكردية لنحو 30 كلم على طول الحدود التركية (رويترز)
توصلت روسيا وتركيا لاتفاق بانسحاب القوات الكردية لنحو 30 كلم على طول الحدود التركية (رويترز)

قال التلفزيون السوري إن الجيش النظامي يخوض اشتباكات مع القوات التركية في ريف مدينة رأس العين في ريف محافظة الحسكة قرب الحدود التركية.

وحسب وكالة سانا الرسمية، أحكم الجيش النظامي سيطرته على أربع قرى جديدة في ريف رأس العين الجنوبي الشرقي شمال غرب الحسكة وهي "أم حرملة، باب الخير، أم عشبة، الأسدية".

وأضافت الوكالة أن "قوات سوريا الديمقراطية" التي وصفتها بالمنحلة بدأت بالانسحاب من الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا بعمق 32 كيلو مترا، مقلصة المسافة باتجاه الحدود التركية إلى ثلاثة كيلومترات تنفيذاً لبنود سوتشي.

ونقلت عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية والمغتربين ترحيب دمشق بانسحاب ما سماها المجموعات المسلحة في الشمال السوري إلى عمق ثلاثين كيلومترا، وذلك بالتنسيق المباشر مع "الجيش العربي السوري".

من جهتها، قالت ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية إنها أعادت انتشار قواتها بعيدا عن الحدود السورية التركية.

وأضافت أنها تدعو روسيا إلى تنفيذ التزاماتها وضمان فتح حوار بناء بينها وبين الحكومة المركزية في دمشق، على حد وصفها.

لم يتم الانسحاب
من جهتها أفادت مصادر في الجيش الوطني التابع للمعارضة للجزيرة بأنه لم يتوفر لديهم أية دلائل على انسحاب ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية.

وأوضحت المصادر أن تلك القوات ما تزال متمركزة في نقاطها ضمن مسافة يفترض أن تنسحب منها بعيدا عن الحدود السورية التركية، حسبما جاء في اتفاق سوتشي الذي توصل له الجانبان الروسي والتركي، وهو 32 كيلومترا.

يُذكر أنه في 23 من الشهر الجاري، توصلت موسكو وأنقرة الى اتفاق بانسحاب القوات الكردية لنحو ثلاثين كيلومتراً على طول الحدود التركية البالغ 440 كيلومترا خلال 150 ساعة. 

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بخطاب في إسطنبول "إذا لم ينسحب الإرهابيون (من المنطقة) نهاية 150 ساعة، فإننا سنتولى الأمر ونطهرها بأنفسنا".

المصدر : الجزيرة + وكالات