عدن.. إعادة انتشار قوات التحالف تحت قيادة السعودية

قوات سعودية في عدن جنوبي اليمن (رويترز-أرشيف)
قوات سعودية في عدن جنوبي اليمن (رويترز-أرشيف)

أعلنت قيادة التحالف السعودي الإماراتي "إعادة تموضع" قواتها في عدن جنوبي اليمن لتكون بقيادة السعودية، وإعادة انتشارها "وفق متطلبات العمليات الحالية" وذلك في أعقاب انسحاب القوات الإماراتية من مناطق مهمة بالمدينة.

ووفق بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية اليوم الأحد، جاء إعلان قيادة التحالف "في إطار جهودها المستمرة لتنسيق خطط العمليات العسكرية والأمنية في اليمن وتعزيز الجهود الإنسانية والإغاثية، إضافة إلى تعزيز الجهود لتأمين الممرات المائية المتاخمة للسواحل اليمنية عموماً، ومكافحة الإرهاب على كامل الأراضي اليمنية".

وأضاف البيان "تشيد قيادة قوات التحالف بكل الجهود التي بذلتها القوات كافة وفي مقدمتها القوات الإماراتية وأسهمت في نجاح الخطط المعدة لتنفيذ المهام العملياتية بكل كفاءة واقتدار".

وكانت أبو ظبي قد سحبت بعض قواتها من مناطق مختلفة باليمن خلال الفترة الماضية. وقال مسؤول يمني للجزيرة منتصف الشهر الجاري إن القوات السعودية استلمت الثلاثاء مطار عدن كاملا من القوات الإماراتية التي بدأت الانسحاب من عدة مناطق مهمة بالمدينة الجنوبية والعاصمة المؤقتة للبلاد.

وأوضح المسؤول اليمني أن الترتيبات جارية لإعادة انتشار قوات سعودية بمواقع في عدن بديلا عن القوات الإماراتية الموجودة فيها.

ويأتي بيان التحالف اليوم في أعقاب الإعلان بالرياض عن توصل الحكومة اليمنية لاتفاق مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا من أجل تقاسم السلطة وعودة الحكومة للعاصمة المؤقتة عدن، وهو اتفاق انتقده وزيرا الداخلية والنقل اليمنيان.

مؤامرة
وقال وزير النقل اليمني صالح الجبواني في تصريحات جديدة إن بلده يتعرض "لمؤامرة تهدف إلى تقطيع أوصاله وتدميره وتدمير قدراته".

وأضاف في كلمة له خلال لقاء في محافظة شبوة أن اليمنيين "لن يقبلوا بأي مشاريع دخيلة بدعم من قوة عسكرية، وسنكون مع شبوة إلى آخر قطرة من دمائنا".

ودعا الجبواني إلى الاصطفاف في شبوة إلى جانب دولة النظام والقانون، وعدم التنازع على السلطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات