خلال مسيرات العودة.. عشرات الإصابات برصاص الاحتلال شرقي غزة

نقل أحد المصابين خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرات العودة شرق قطاع غزة (الأناضول)
نقل أحد المصابين خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرات العودة شرق قطاع غزة (الأناضول)

أصيب 77 فلسطينيا بجروح مختلفة جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في فعاليات الجمعة الـ80 من مسيرات العودة وكسر الحصار الأسبوعية شرقي قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 31 متظاهرا أصيبوا بالرصاص الحي، فيما لم توضح طبيعة بقية الإصابات. وقد شارك آلاف الفلسطينيين في فعاليات "أسرانا.. أقصانا.. قادمون" في عدد من نقاط التماس شرقي القطاع.

وأكدت الهيئة الوطنية العليا استمرار فعالياتها الشعبية المنددة بالحصار الإسرائيلي المفروض على غزة، والعمل على تطوير أدواتها وتحديث برامجها وفعالياتها وأنشطتها، ومحاولات توسيعها ونقلها للضفة الغربية.

ودعت المجتمع الدولي للضغط على سلطات الاحتلال لرفع المعاناة التي خلفها الحصار على الشعب الفلسطيني.

ودعت الهيئة إلى أوسع مشاركة شعبية في احتجاجات يوم الجمعة المقبل تحت شعار "يسقط وعد بلفور"، في الذكرى السنوية لوعد بلفور البريطاني الذي مهد لقيام دولة إسرائيل.

ومنذ مارس/آذار 2018 يشارك فلسطينيون في مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم ورفع الحصار عن القطاع. ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف مما أسفر عن استشهاد أكثر من ثلاثمئة فلسطيني، وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات