عـاجـل: لافروف: تطور الأحداث وفق سيناريو القوة في الخليج قد يجلب تداعيات سلبية على الأمن الإقليمي والدولي

تغيب كشاهد دفاع عن البشير.. المحكمة تأمر بالقبض على المراجع العام للدولة

البشير في إحدى جلسات محاكمته بتهم فساد والثراء غير المشروع (الأوروبية)
البشير في إحدى جلسات محاكمته بتهم فساد والثراء غير المشروع (الأوروبية)

أصدرت محكمة سودانية يمثل فيها الرئيس المعزول عمر البشير بتهم فساد والثراء غير المشروع؛ حكما بالقبض على المراجع العام للجمهورية الطاهر عبد القيوم لتغيبه عن الإدلاء بشهادته كشاهد دفاع في القضية.

واتهم قاضي المحكمة الصادق عبد الرحمن الفكي -في الجلسة التاسعة لمحاكمة البشير- هيئة الدفاع بالفشل في إحضار شهودها، لكنه لم يصدر قرارا بإغلاق قضية الدفاع.

من ناحيتها، اتهمت هيئة الدفاع النيابة بتهديد شهود الدفاع والتأثير على إجراءات القضية، والتمس الدفاع من المحكمة تقييد بلاغ في مواجهة أعضاء النيابة العامة بتلك التهم.

كما كشفت هيئة الدفاع عن أن وزير الدولة بالمالية السابق مسلم أحمد الأميري، شاهد دفاع، تراجع عن مثوله أمام القاضي رغم حضوره مقر المحكمة، خوفا لما يصيبه من ضرر، حسب هيئة الدفاع.

ورفضت المحكمة أن يدلي أحد شهود الدفاع بشهادته بشكل سري، وحددت جلسة السبت المقبل للاستماع لشهادته مع شاهد آخر في إطار المحاكمة.

وفي 11 أبريل/نيسان الماضي، عزلت قيادة الجيش البشير من الرئاسة، بعد ثلاثين عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وفي 19 أغسطس/آب الماضي، بدأت أولى جلسات محاكمة البشير، الذي يواجه تهما بالفساد بعد العثور على مبلغ سبعة ملايين يورو في مقر إقامته بعد عزله.

ونهاية أغسطس/آب الماضي، أقر الرئيس المعزول أثناء استجوابه بتلقيه 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشكل شخصي.

وقال إنه تم صرف المبلغ على جهات وهيئات من أجل المصلحة العامة، ولم ينفقه على مصلحته الشخصية، ورفض إيداعها في بنك السودان (المركزي)؛ حتى لا يفشي اسم الشخص الممول.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة