عـاجـل: مراسل الجزيرة: إطلاق قذائف صاروخية تجاه مواقع وبلدات إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة رغم دخول التهدئة حيز التنفيذ

تعزيزات روسية في شمال سوريا.. المسلحون الأكراد ينسحبون من مناطق حدودية مع تركيا

قالت الخارجية الروسية إن المسلحين الأكراد بدؤوا الانسحاب من الحدود السورية التركية وفقا للاتفاق الروسي التركي بشأن شمال شرقي سوريا، وذكر مراسل الجزيرة في تل أبيض أن الجيش الوطني التابع للمعارضة السورية استطاع بدعم من الجيش التركي التوغل بعمق 25 كلم جنوب تل أبيض عقب انسحاب المسلحين الأكراد.

وأفاد معن الخضر مراسل الجزيرة من مدينة تل أبيض بأن مسلحي ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية انسحبوا اليوم من خمس قرى بمنطقة تل أبيض باتجاه ريف مدينة عين العرب، وبهذا الانسحاب تكون القوات الكردية قد خرجت من الحدود الإدارية لمنطقة تل أبيض وفق ما ذكرته مصادر ميدانية للجزيرة.

وأشار مراسل الجزيرة عمر الحاج في بلدة سروج التركية المقابلة لمدينة عين العرب السورية إلى أنه عاين لليوم الثاني على التوالي أعلام وحدات حماية الشعب الكردية و"قوات سوريا الديمقراطية" ترفرف في مدينة عين العرب.

وأضاف أن القوات الروسية التي دخلت رفقة حرس الحدود السوري أمس إلى عين العرب -في إطار الاتفاق الروسي التركي- اكتفت بالتمركز في مبنى الإذاعة القديم، واتخذته الشرطة العسكرية الروسية موقعا لها.

مقاتلون من "قوات سوريا الديمقراطية" ينسحبون من عين العرب المحاذية للحدود مع تركيا (الأناضول)

اتفاق سوتشي
ويقضي الاتفاق الروسي التركي المبرم بمدينة سوتشي الروسية بانسحاب القوات الكردية خلال 150 ساعة من منطقة حدودية مع تركيا بعمق ثلاثين كيلومترا وطول 440 كيلومترا، مما يعني تخلي المسلحين الأكراد عن مدن رئيسية عدة كانت تحت سيطرتهم مثل عين العرب وتل أبيض.

وتقول تركيا إن لديها ضمانات من روسيا بأن القوات الكردية ستخرج من المنطقة الممتدة من تل أبيض إلى عين العرب، ومن المنطقة الممتدة من رأس العين إلى منطقة المالكية عند الحدود التركية العراقية، على أن تحل مكانها قوات روسية وقوات النظام السوري.

وترغب تركيا في مرحلة أولى إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري بين رأس العين وتل أبيض، تنقل إليها قسما كبيرا من 3.6 ملايين لاجئ سوري يقيمون على أراضيها منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011.    

ريف الحسكة
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية -عن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن- أن "قوات سوريا الديمقراطية" انسحبت اليوم من ست نقاط بين الدرباسية وعامودا في ريف الحسكة عند الشريط الحدودي مع تركيا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية اليوم عن مسؤول في "قوات سوريا الديمقراطية" أن مسلحي هذه القوات انسحبوا لمسافة 32 كلم من الحدود مع تركيا.

وبدأت القوات الروسية أمس الأربعاء بموجب الاتفاق مع أنقرة تسيير أولى دورياتها في المناطق الشمالية قرب الحدود مع تركيا، حيث دخلت إلى عين العرب، لتملأ بذلك فراغا خلفه انسحاب القوات الأميركية، في وقت نوه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاتفاق الروسي التركي.

رتل عسكري تركي يؤمن طريقا قرب الحدود مع سوريا (غيتي)

تعزيزات روسية
وفي سياق متصل، ذكر مصدر بوزارة الدفاع الروسية أن موسكو سترسل 276 من أفراد الشرطة العسكرية، و33 وحدة من العتاد العسكري إلى سوريا خلال أسبوع.

وكان وزير الدفاع سيرغي شويغو قد أطـلع مظلوم عبدي القائد العام لما تُعرف بقوات سوريا الديمقراطية على خطط توسيع طرق الدوريات، وزيادة عدد وحدات الشرطة العسكرية الروسية بالقرب من الحدود السورية التركية.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في "قوات سوريا الديمقراطية" استعدادها لبحث الانضمام لجيش النظام السوري.

نبع السلام
وكانت القوات التركية وقوات من المعارضة السورية بدأت في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الحالي عملية عسكرية في الشمال السوري، أطلق عليها اسم "نبع السلام" بغرض طرد "قوات سوريا الديمقراطية" من المنطقة تمهيدا لإقامة منطقة آمنة.

وفي 17 أكتوبر/تشرين الثاني الحالي، وافقت تركيا بموجب اتفاق مع الولايات المتحدة على وقف هجومها لمدة خمسة أيام للسماح للمسلحين الأكراد بالانسحاب من حدود المنطقة الآمنة المزعمة.

وفي تحول آخر، اتفق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أول أمس على أن تبدأ قوات من الجانبين بالإشراف على إبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب بأسلحتهم مسافة ثلاثين كيلومترا على الأقل داخل العمق السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالات