بسبب الأمطار.. مصرع 5 أشخاص بينهم طفلان في مصر

الأمطار الغزيرة تسببت في إغلاق موانئ وتعطيل شوارع وميادين رئيسة بسبب تراكم المياه (الأوروبية)
الأمطار الغزيرة تسببت في إغلاق موانئ وتعطيل شوارع وميادين رئيسة بسبب تراكم المياه (الأوروبية)

لقي خمسة أشخاص مصرعهم بينهم طفلان جراء هطول أمطار غزيرة وصلت إلى حد السيول على مدى يومين في مصر.

وشهدت محافظات بمصر موجة طقس سيئ وهطول أمطار غزيرة، على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء، أدت إلى إغلاق موانئ، وتعطيل شوارع وميادين رئيسة بسبب تراكم المياه، ما دفع الحكومة لإصدار قرار استثنائي بتعطيل الدراسة الأربعاء، بسبب سوء الأحوال الجوية.

ووفق وسائل إعلام محلية، لقي خمسة أشخاص مصرعهم، بينهم سيدة وطفلان، في محافظات الغربية والشرقية وكفر الشيخ (دلتا النيل/ شمال)، بسبب الأمطار الغزيرة.

ولقيت سيدة (36 عاما) مصرعها في محافظة الغربية، إثر سقوطها من الطابق الثالث أثناء إزاحتها مياه الأمطار من أعلى منزلها، كما لقي سائق (50 عاما) بمحافظة كفر الشيخ مصرعه للسبب ذاته، إذ انجرفت قدماه وسقط من أعلى منزله.

فيما توفي رجل وطفلان -بينهم فتاة تبلغ من العمر تسع سنوات- صعقا بالكهرباء في محافظتي الشرقية والغربية، بسبب ملامستهم أعمدة إنارة تعرضت للأمطار والسيول، حسب المصدر ذاته.

والثلاثاء، قرر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، تعطيل الدراسة بجميع المراحل التعليمية، الأربعاء، تحسبا لهطول أمطار غزيرة وسوء الأحوال الجوية.

وعلى مدى يومين، تسببت الأمطار الغزيرة في ازدحامات مرورية شديدة على المحاور الرئيسة، خاصة في محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية (شمال)، إثر تجمع كميات كبيرة من مياه الأمطار وغرق سيارات، ما أدى إلى إغلاق شوارع وأنفاق وميادين رئيسة.

كما تم إغلاق ميناء الصيد البحري في محافظة بورسعيد (شمالي مصر) لحين انتهاء هطول الأمطار وانخفاض سرعة الرياح واعتدال الأحوال الجوية بالبلاد.

وبالتزامن مع تصاعد الانتقادات عبر منصات التواصل، أعلنت السلطات بالعاصمة وعدة محافظات، في بيانات أوردتها الوكالة الرسمية، رفع حالة الاستعدادات للقصوى ونشر معدات لشفط المياه المتراكمة، وتسهيل حركة المرور والسير.

وتعد موجة الطقس السيئ وهطول الأمطار والبرق والرعد، هي الأولى التي تشهدها مصر، قبل بداية فصل الشتاء الذي يوافق حلوله في البلاد يوم 21 ديسمبر/كانون أول المقبل.

المصدر : وكالة الأناضول