في افتتاح القمة الروسية الأفريقية.. بوتين يدعو لمضاعفة حجم التبادل التجاري خلال 5 سنوات

بوتين قال إن بلاده ستقدم مقترحات وأفكارا معينة لتطوير الاقتصاد الأفريقي (رويترز)
بوتين قال إن بلاده ستقدم مقترحات وأفكارا معينة لتطوير الاقتصاد الأفريقي (رويترز)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام "القمة الروسية الأفريقية" إن التبادل التجاري مع الدول الأفريقية تجاوز الـ20 مليار دولار السنة الماضية، 40% منه مع مصر وحدها، ودعا لمضاعفته خلال خمس سنوات.

وقال بوتين -خلال الجلسة العامة للقمة في سوتشي- إن التجارة المتبادلة بين روسيا وأفريقيا ارتفعت بأكثر من الضعف وتجاوزت 20 مليار دولار خلال خمس سنوات.

وتابع "يبدو لي أن هذا قليل جدا.. من بين الـ20 مليار دولار، يبلغ حجم تجارتنا مع مصر 7.7 مليار دولار، ما يعادل 40% من تجارتنا مع أفريقيا. في أفريقيا يوجد الكثير من الشركاء المحتملين للغاية. مع إمكانات تنمية جيدة، توجد إمكانات نمو هائلة".

وأضاف بوتين "نقدم محفزات تجارية بما في ذلك عبر العديد من المؤسسات الدولية"، مشيرا إلى أن بلاده ستقدم مقترحات وأفكارا معينة لتطوير الاقتصاد الأفريقي.

ولفت إلى أن روسيا تعمل على تقديم القروض للاستثمارات التي تعزز الاقتصاد الوطني للدول الأفريقية، موضحا أن روسيا قامت بشطب ديون بقيمة 20 مليار دولار مستحقة على الدول الأفريقية لصالح روسيا، في خطوة تهدف لتخفيف أعباء الديون على كاهل الدول الأفريقية.

وتابع أنه وفقا للخبراء، سيصل إجمالي الناتج المحلي للدول الأفريقية في عام 2050 إلى 29 تريليون دولار.

ومن المقرر أن يحضر فعاليات قمة سوتشي زعماء 43 دولة أفريقية، إضافة إلى تمثيل 11 دولة على مستوى نواب الرؤساء أو وزراء الخارجية أو السفراء.

يذكر أن 10 آلاف ممثل عن جميع قطاعات الاقتصاد في الدول الأفريقية تلقوا دعوات للحضور إلى سوتشي.

ويضم الوفد الروسي ممثلي أبرز الشركات الوطنية التي تدير أعمالا في البلدان الأفريقية ومهتمة بتطوير مشاريع اقتصادية فيها.

ومن المقرر أن تناقش القمة أيضا وضع إجراءات متفق عليها في مجال مواجهة الإرهاب والجريمة العابرة للقارات والتحديات والمخاطر الأخرى التي تهدد الأمن الإقليمي والعالمي.

وسيتم إصدار إعلان ختامي حول نتائج القمة والمنتدى، بعد اختتام أعمالهما، غدا الخميس.

وبلغت قيمة المبادلات التجارية بين روسيا وأفريقيا في 2018 عشرين مليار دولار، أي ما يعادل نصف قيمة المبادلات مع فرنسا وأقل بعشر مرات من المبادلات مع الصين. وتشمل هذه المبادلات بشكل أساسي الأسلحة، وهو من المجالات النادرة التي تتصدر فيها روسيا السوق.

وفي أجواء التوتر المتزايد مع الدول الغربية، ستشكل قمة سوتشي فرصة لروسيا لتظهر أنها قوة عالمية نافذة، بعد عودتها الكبيرة إلى الشرق الأوسط مستفيدة من الأزمة في سوريا.

المصدر : وكالات