ليبيا.. مقتل أطفال بقصف عشوائي لقوات حفتر جنوبي طرابلس

صور نشرتها عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق لضحايا القصف (مواقع التواصل)
صور نشرتها عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق لضحايا القصف (مواقع التواصل)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية مقتل ثلاثة أطفال وإصابة والدتهم جراء سقوط قذائف عشوائية أطلقتها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على إحدى العمارات السكنية بمنطقة صلاح الدين جنوبي العاصمة طرابلس.

وأدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق هذا القصف، معتبرا في بيان له أن هذه الجريمة تزامنت مع قصف جرى صباح اليوم أيضا لمطار معيتيقة المدني، كما أنها تأتي بعد أسبوع فقط من جريمة مماثلة بمنطقة الفرناج راح ضحيتها ثلاثة أطفال.

وأرجع المجلس الرئاسي تكرار قصف المدنيين إلى غياب الموقف الدولي الحازم والرادع، محملا بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا المسؤولية، مطالبا إياها بالتحرك الجاد والفعال لحماية المدنيين، وألا تكتفي ببيانات تطيّب خواطر المتضررين، التي قال "إن حفتر يستهين بها".

وأكد البيان متابعة الجهات المختصة بحكومة الوفاق وتوثيقها للجرائم الواقعة خلال الحرب، وأفاد بأنهم بصدد التنسيق مع المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية لتقديم الجناة إلى العدالة.

وكانت وزارة الصحة بحكومة الوفاق قد أكدت اليوم مقتل طفلتين دون العاشرة من العمر، وإصابة أخيهما البالغ من العمر 3 سنوات إصابة خطيرة في الرأس نتيجة قصف منزلهم بمنطقة صلاح الدين جنوب طرابلس. 

اشتباكات سابقة بين قوات حكومة الوفاق وقوات حفتر (رويترز)

اشتباكات ومطالبات
وفي سياق متصل، أفاد مراسل الجزيرة في طرابلس بتجدد الاشتباكات العنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين قوات الوفاق وقوات حفتر في محوري اليرموك والخلاطات. ونقل المراسل عن مصدر ميداني أن الاشتباكات تركزت في محيط معسكر اليرموك وما تعرف بعمارات شارع الخلاطات.

من جهته، طالب مفوض مجلس السلم والأمن الأفريقي بسرعة تعيين مبعوث مشترك لكل من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة إلى ليبيا لتعزيز فرص إيجاد تسوية سياسية دائمة للأزمة في ليبيا.

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك لمجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، والمخصص لمناقشة تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في أفريقيا.

وأكد المشاركون في الجلسة الافتتاحية على أهمية التركيز على تطورات الأوضاع العسكرية في ليبيا وكيفية التنسيق بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لتحقيق السلام هناك.

المصدر : الجزيرة,الألمانية