جونسون يهدد بسحب أوراق البريكست من البرلمان والذهاب للانتخابات

جونسون دعا إلى طيّ هذه الصفحة سريعا من أجل توحيد البلاد (رويترز عن تلفزيون البرلمان البريطاني)
جونسون دعا إلى طيّ هذه الصفحة سريعا من أجل توحيد البلاد (رويترز عن تلفزيون البرلمان البريطاني)

هدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بسحب القانون المتعلق باتفاق البريكست من البرلمان والمطالبة بإجراء انتخابات تشريعية مبكرة إذا رفض النواب تحديد جدول زمني سريع لإقرار الاتفاق الذي توصل إليه جونسون مع الاتحاد الأوروبي.

وقال جونسون أمام مجلس العموم اليوم الثلاثاء "إذا رفض البرلمان السماح بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقرر تأجيل كل شيء إلى يناير (كانون الثاني) أو حتى إلى وقت لاحق، فسيتعين سحب النص والذهاب إلى انتخابات مبكرة".

ومن المنتظر أن يصوّت النواب مساء اليوم على الجدول الزمني الذي اقترحته الحكومة ويهدف لإقرار النص الذي يقع في 110 صفحات بحلول مساء الخميس.

والموعد المقرر لخروج بريطانيا رسميا من الاتحاد هو 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ويصر جونسون على الالتزام به حتى لو اضطرت بريطانيا إلى الخروج دون اتفاق.

وقد طلبت حكومة جونسون من الاتحاد مد أجل الخروج إلى أبعد من نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري نزولا عند إرادة مجلس العموم الذي أقر السبت الماضي تعديلا يلزم الحكومة بذلك، حتى يتمكن النواب من دراسة اتفاق البريكست المعدل الذي توصل إليه جونسون مع بروكسل.

وقال جونسون اليوم "إذا أقررنا هذا الاتفاق والتشريع الذي يقضي به فيمكننا طي الصفحة، والسماح لهذا البرلمان ولهذا البلد بالبدء في التعافي وتوحيد الصف".

وأضاف أنه إذا أقر البرلمان الاتفاق فإن الحكومة ستكف عن تكثيف الاستعدادات الخاصة باحتمال الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق نهاية الأسبوع المقبل.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر في رئاسة الوزراء البريطانية قوله "إذا صوّت البرلمان مرة أخرى لصالح التأجيل برفض البرنامج، وإذا عرض الاتحاد الأوروبي التأجيل إلى 31 يناير (كانون الثاني) فإننا سنسحب مشروع القانون، وسنذهب إلى انتخابات قبل عيد الميلاد (25 ديسمبر/كانون الأول)" المقبل.

المصدر : وكالات