قبل أدائه اليمين الدستورية.. الرئيس التونسي المنتخب يصرّح بمكاسبه

سعيّد تعهد بأن يكون صارما في مكافحة الفساد وتقديم مبادرات في هذا المجال (مواقع التواصل)
سعيّد تعهد بأن يكون صارما في مكافحة الفساد وتقديم مبادرات في هذا المجال (مواقع التواصل)
قام الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيّد اليوم الاثنين بالتصريح بممتلكاته قبل أدائه اليمين الدستورية بعد غد الأربعاء.

وصرح سعيّد بممتلكاته لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وهو شرط أساسي قبل مباشرته مهامه رئيسا للجمهورية.

وقال الرئيس الجديد، الذي سبق أن أعلن عن مكاسبه عند ترشحه لانتخابات الرئاسة، "سأبقى كما أنا كما في السابق وكما هو اليوم وعندما أغادر أيضا الرئاسة".

كما تعهد سعيّد بأن يكون صارما في مكافحة الفساد وتقديم مبادرات في هذا المجال.

تدوينة لسعيّد بخط اليد في السجل الشرفي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (مواقع التواصل)

وكان البرلمان التونسي أعلن في وقت سابق عن عقد جلسة عامة استثنائية بعد غد الأربعاء تخصص لأداء الرئيس الجديد اليمين الدستورية، ويتوقع أن يلقي فيها سعيد كلمة.

وفاز سعيّد بمنصب الرئاسة بوصفه مرشحا مستقلا ضد منافسه رئيس حزب "قلب تونس" رجل الأعمال وقطب الإعلام نبيل القروي، بحصوله على نسبة أصوات فاقت 72%.

وقيس سعيّد (61 عاما) حاصل على شهادة في الدراسات المعمقة في القانون العام وبخلاف تدريسه لمادة القانون الدستوري لنحو ثلاثة عقود، فهو لا يملك سجلا سياسيا أو انتماء حزبيا، وأغلب نشاطاته ترتبط بجمعية القانون الدستوري، كما له كتابات متخصصة في هذا المجال.  

المصدر : الألمانية