رغم نفي أنقرة.. إيران تحذر من إقامة قواعد عسكرية تركية بسوريا

موسوي يعقد مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين
موسوي يعقد مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي إن إقامة تركيا قواعد عسكرية على الأراضي السورية أمر غير مقبول، وإنه يجب احترام السيادة السورية، مشيرا إلى أن إيران مستعدة للعمل على تقريب وجهات النظر بين سوريا وتركيا، ووضع حد للتوتر.

وفي مؤتمر صحفي أسبوعي اليوم الاثنين، قال موسوي "نحن نعارض إقامة أنقرة مواقع عسكرية في سوريا، ويجب حل القضايا بالسبل الدبلوماسية، ويجب احترام وحدة أراضي سوريا".

وحول التوترات في الخليج، رحب موسوي بأي إجراء لرفع التوتر بين إيران والإمارات، مؤكدا أن هناك زيارات متبادلة بين المسؤولين الإيرانيين والإماراتيين، وقال إن طهران تأمل أن تسهم هذه الزيارات في الحد من التوتر بالمنطقة.

كما أدان موسوي استضافة البحرين مؤتمر المنامة ودعوة إسرائيل للمشاركة فيه، مشيرا إلى أن مصيره الفشل، وأنه لن يؤثر على نفوذ إيران التاريخي، على حد تعبيره.

وسبق أن أكدت تركيا مرارا أنها لا تطمع في احتلال أجزاء من سوريا، وكان آخر هذا تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين بأن تركيا لا تطمع في تراب أي دولة، ولا تستهدف حرية أي شعب، وأنها لا تريد أن تأخذ أي أرض ليست تابعة لها.

وقال أردوغان السبت إن بلاده ستستأنف عمليتها العسكرية شمال شرقي سوريا إذا لم يُنفذ الاتفاق المبرم مع واشنطن بشأن انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة تنفيذا كاملا.

وعرضت إيران إشراك الأكراد السوريين والنظام السوري وتركيا في محادثات لفرض الأمن على الحدود التركية السورية بعد إطلاق الجيش التركي عملية في شمال سوريا لمحاربة القوات الكردية، كما قدمت روسيا اليوم عرضا مماثلا.

المصدر : وكالات