بينها خفض رواتب الرؤساء والوزراء.. قائمة بقرارات الحكومة اللبنانية لتهدئة الاحتجاجات

اللبنانيون يطالبون برحيل النخبة الحاكمة ويواصلون التظاهر في مختلف أنحاء البلاد (رويترز)
اللبنانيون يطالبون برحيل النخبة الحاكمة ويواصلون التظاهر في مختلف أنحاء البلاد (رويترز)

أقرت الحكومة اللبنانية الاثنين سلسلة من الإصلاحات، في محاولة لتهدئة غضب المحتجين الذين يطالبون برحيل الطبقة السياسية بكاملها ويعتبرونها فاسدة.

وتم إعلان هذه الإصلاحات بالتفصيل في وثيقة رسمية تلاها الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية.

وفي محور المالية العامة، أقرت الحكومة:

1- موازنة مع عجز نسبته 0.6%، من دون ضرائب جديدة أو إضافية.

2- مساهمة القطاع المصرفي والمصرف المركزي بخفض العجز بقيمة 3.3 مليارات دولار خلال عام 2020، وزيادة الضريبة على أرباح المصارف.

3- خفض رواتب الرؤساء والوزراء والنواب الحاليين والسابقين بنسبة 50%.

4- خفض موازنات مجلس الإنماء والإعمار وصندوق المهجرين ومجلس الجنوب بنسبة 70%.

5- خفض أقل من 700 مليون دولار من عجز الكهرباء.

6- إجراء دراسة حول خصخصة جزئية أو كلية للعديد من المؤسسات والقطاعات العامة، ضمنها قطاع الهاتف المحمول، ومرفأ بيروت، وكازينو لبنان، وخطوط طيران الشرق الأوسط.

وفي الجانب الاجتماعي:

7- إقرار قانون ضمان الشيخوخة قبل نهاية السنة الحالية.

8- تخصيص 13 مليون دولار إضافية لبرنامج دعم الأسر الأكثر فقرا.

9- قرض بقيمة 100 مليون دولار من البنك الدولي سيتم إقراره قريبا لصالح هذا البرنامج، بفائدة 1%، ويتم تسديده على فترة 30 عاما.

10- تخصيص مبلغ 160 مليون دولار لدعم القروض السكنية.

11- إقرار مشروع قانون العفو العام قبل آخر السنة الحالية.

وفي مجال مكافحة الفساد:
 
12- إعداد مشروع قانون استعادة الأموال المنهوبة.

13- إقرار قانون إنشاء الهيئة الوطنية لمحاربة الفساد قبل آخر السنة الحالية.

14- تركيب أجهزة كشف على المعابر الحدودية لمكافحة التهريب وتشديد العقوبات على المهربين.

البنى التحتية والمؤسسات:

15- إلغاء وزارة الإعلام وعدد من المؤسسات العامة فورا.

16- تعيين الهيئات الناظمة للكهرباء والاتصالات والطيران المدني، وبورصة بيروت.

17- تعيين مجلس إدارة كهرباء لبنان، و"تسريع تلزيم معامل إنتاج الكهرباء والانتهاء من التلزيم" في غضون أربعة أشهر.

18- إقرار مشاريع المرحلة الأولى من مؤتمر "سيدر" خلال ثلاثة أسابيع، وهذا يعتبر المحرك الأساسي للنمو الاقتصادي، وفتح المجال أمام خلق فرص عمل للشباب خلال السنوات الخمس المقبلة.

19- إطلاق مشاريع تطوير الطرق في المداخل الشمالية والجنوبية لبيروت.

المصدر : الفرنسية