برك نفط وأنفاق وشوارع مظللة.. هذا ما تكشف من تكتيكات المقاتلين الأكراد في رأس العين

مع دخول قوات الجيش الوطني السوري مدعوما من القوات التركية لمدينة رأس العين، وسيطرته على معظم أحيائها بدأت تتكشف بعض الأساليب القتالية التي استخدمها المقاتلون الأكراد في مواجهة قوات المعارضة.

وأظهر تقرير لمراسل الجزيرة عمرو حلبي من داخل المدينة بعض هذه الأساليب والتكتيكات التي ساعدت مقاتلي ما يسمى قوات سوريا الديمقراطية على البقاء بالمدينة طيلة الأيام الأولى للمعارك.

ومن هذه الأساليب:

- الشوارع المظللة
عمدت تلك القوات إلى تظليل عدد من الشوارع التي يتحرك مقاتلوها عبرها، من أجل التمويه على طيران الاستطلاع التركي، وحجب الرؤية عنه في بعض الشوارع التي ربما تتمتع بأهمية قتالية خاصة بالنسبة للمقاتلين الأكراد.

- برك النفط الخام
أظهرت الصور الخاصة بالجزيرة أن المقاتلين الأكراد حفروا بركا في شوارع المدينة وملئت بالنفط الخام لاستخدامها خلال المعارك.

وبحسب قوات المعارضة فإن المقاتلين الأكراد قاموا بإشعال عدد من هذه البرك لتحقيق جملة أهداف من بينها:

- التشويش على الطيران التركي.
- إجلاء قتلاهم وجرحاهم دون تمكن الجهات الأخرى من رصدهم.
- تسهيل تحركاتهم وتنقلاتهم بعيدا عن أعين الأتراك الذين يراقبون المشهد من الجو.

- الأنفاق
تؤكد قوات المعارضة أن "قوات سوريا الديمقراطية" بنت خلال فترة سيطرتها على الشمال السوري شبكة أنفاق كبيرة تحت المدن وخاصة مدينة رأس العين، حيث اتضح أن شبكة الأنفاق كانت من أهم الأدوات القتالية التي استعان بها المقاتلون للبقاء في المدينة خلال الفترة الماضية.

المصدر : الجزيرة