خصوصا بسوريا واليمن والسودان.. 16 مليون طفل ضحايا سوء التغذية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يمنية مصابة بسوء التغذية خلال تلقيها العلاج بمستشفى بالعاصمة صنعاء (رويترز)
يمنية مصابة بسوء التغذية خلال تلقيها العلاج بمستشفى بالعاصمة صنعاء (رويترز)

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) إن أكثر من 16 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خاصة خصوصا بسبب النزاعات في كل من سوريا واليمن والسودان وليبيا.

وأضافت -في تقرير لها نشرته اليوم الأحد- أن حوالي 11 مليونا من هؤلاء الأطفال يعانون من سوء التغذية المزمن أو الحاد بينهم أكثر من سبعة ملايين طفل يعانون من التقزم، و3.7 ملايين من سوء التغذية الحاد.

وتحدثت المنظمة عما وصفته بالتأثير المروع للنزاعات في كل من اليمن وسوريا وليبيا والسودان، وجاء في تقريرها أنه بسبب النزاعات بالدول الأربع، يعاني المزيد من الأطفال الآن من أشكال مختلفة من سوء التغذية، مشيرا إلى أن أكثر من 16 مليون طفل دون سن الخامسة لا يحصلون على أطعمة مغذية.

وتابعت أن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد أكثر عرضة للوفاة بـ 11 ضعفا بالمقارنة مع أقرانهم الذين يحظون بتغذية جيدة.

وقالت اليونيسيف إنه رغم بعض التحسينات، فإن تغذية الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ عام 2000 تسوء أو تتجه نحو حالة من الركود.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

قالت مندوبة منظمة اليونيسيف إن الصراع حوّل اليمن إلى "جحيم مقيم لأطفاله"، مضيفة أن أكثر من 11 مليون طفل تحت سن الثامنة عشرة يواجهون خطر نقص الغذاء والإصابة بالأمراض والتشرد.

من جديد، حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) من أن مليون طفل سوري معرضون للخطر في محافظة إدلب وحدها التي تعد آخر معقل للمقاتلين المعارضين لنظام بشار الأسد.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة