احتجاجا على وجود القوات الأميركية.. طلاب يقتحمون منزل السفير الأميركي في سول

الشرطة تحرس السفارة الأميركية في سول (غيتي-أرشيف)
الشرطة تحرس السفارة الأميركية في سول (غيتي-أرشيف)

اعتقلت الشرطة في كوريا الجنوبية 19 طالبا أمس الجمعة، بعدما حاولوا اقتحام منزل السفير الأميركي لدى سول هاري هاريس، وذلك احتجاجا على وجود القوات الأميركية في البلاد. وأعربت السفارة عن قلقها البالغ، مطالبةً السلطات بحمايتها.

وذكرت وكالة يونهاب الرسمية للأنباء في كوريا الجنوبية أن الطلاب اقتحموا منزل السفير، وقاموا بوقفة احتجاجية مفاجئة.

وأضافت الوكالة أن الاحتجاج جاء في الوقت الذي تعتزم فيه سول وواشنطن بدء جولة جديدة من المفاوضات في الأسبوع المقبل لتحديد المبلغ الذي ستدفعه سول العام المقبل مقابل ضمان تمركز القوات الأميركية بشبه الجزيرة الكورية، حيث تطالب واشنطن بزيادة حصة سول في تكلفة الدفاع المخصصة للإبقاء على تمركز 28 ألفا وخمسمئة جندي أميركي بالبلاد.

ورفع الطلاب لافتة كتب عليها "اترك هذه الأرض هاريس"، وهتفوا "كفوا عن التدخل في شؤوننا الداخلية" و"ارحلوا" و"لا نريد القوات الأميركية".

وتصف المجموعة نفسها بأنها ائتلاف طلاب الجامعات التقدميين، وهذه ثاني مرة تتم فيها محاولة اقتحام مقر السفير بشكل غير قانوني خلال 14 شهرا.

وذكرت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان أنه "لن يتم التساهل أبدا في أي اقتحام أو ضرر لمقر البعثات الأجنبية"، مؤكدة أنها ستتخذ جميع الاحتياطات اللازمة لحماية المنطقة المحيطة بمقر البعثات الدبلوماسية الأجنبية ومنع أي تصرف يضر بسلامتها.

وقالت الوزارة إنها طالبت سلطات تنفيذ القانون بتشديد الإجراءات الأمنية حول السفارة الأميركية ومحل إقامة السفير بالعاصمة الكورية الجنوبية.

ومن جهة أخرى، قال المتحدث باسم السفارة الأميركية وليام كوليمان في بيان اليوم، إن ما يقرب من عشرين كوريًّا دخلوا بشكل غير قانوني المجمع السكني للسفير وحاولوا دخول المنزل بالقوة.

وأضاف كوليمان "نشعر بقلق بالغ من الاقتحام غير القانوني للمجمع السكني للسفير ونحث جمهورية كوريا على حماية كل البعثات ومقار الإقامة الدبلوماسية".

المصدر : الجزيرة + وكالات