عـاجـل: رويترز نقلا مصادر في ميناء أم قصر: قوات الأمن العراقية تفرق المحتجين عند بوابة الميناء

بعد تعليق عملية نبع السلام.. اتهامات تركية كردية متبادلة بخرق الهدنة شمال سوريا

دخان يتصاعد من داخل رأس العين جراء الاشتباكات المتقطعة في ثاني أيام الهدنة (رويترز)
دخان يتصاعد من داخل رأس العين جراء الاشتباكات المتقطعة في ثاني أيام الهدنة (رويترز)

تبادلت تركيا والوحدات الكردية اليوم السبت الاتهامات بخرق الهدنة التي دخلت يومها الثاني في شمال شرق سوريا، حيث وقعت اشتباكات متقطعة لليوم الثاني في مدينة رأس العين على الحدود السورية التركية.

وقالت مصادر للجزيرة إن اشتباكات متقطعة اندلعت في مدينة رأس العين بمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا بين الجيش الوطني التابع للمعارضة السورية وما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت المصادر أن الجيش الوطني أحبط محاولة تسلل لقوات سوريا الديمقراطية في حي المحطة بالمدينة التي ينتشر فيها الجيش التركي ومقاتلو المعارضة السورية مع سيطرة لمسلحي الوحدات الكردية على بعض الأحياء.

وتابعت أن أصوات إطلاق النار تسمع بالرغم من سريان الاتفاق الذي توصل له الجانبان التركي والأميركي، ويقضي بوقف لإطلاق النار لمدة خمسة أيام، وانسحاب ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية مسافة 32 كيلومترا من الحدود السورية التركية، وبالتالي انسحاب المسلحين الأكراد من مدينة رأس العين أيضا.

وفي بيان لها اليوم، أكدت وزارة الدفاع التركية أن المسلحين الأكراد ارتكبوا منذ سريان تعليق العملية العسكرية التركية أمس 14 خرقا للهدنة، مقابل التزام كامل للقوات المسلحة التركية باتفاق المنطقة الآمنة.

وقال البيان إن الوحدات الكردية نفذت 12 هجوما أو عملية تحرش في مدينة رأس العين وهجومَين أو تحرشين في منطقة تل تمر بريف الحسكة، متهما المسلحين الأكراد باستخدام أسلحة خفيفة وثقيلة في تلك الهجمات والتحرشات.

وأكد البيان التركي أن تركيا نسقت فورا مع الولايات المتحدة من أجل تنفيذ الاتفاق بشكل سليم واستمرار التهدئة باستثناء حالات الدفاع عن النفس.

اتهام مضاد
في المقابل، اتهم مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، تركيا بانتهاك وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بعد أسبوع من انطلاق عملية عسكرية تركية تستهدف إقامة منطقة آمنة شرق نهر الفرات على طول 444 كيلومترا وبعمق 32 كيلومترا داخل شمال شرق سوريا. 

وفي بيان لها اليوم، دعت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، ووزير الخارجية مايك بومبيو اللذين توصلا لاتفاق تعليق عملية نبع السلام مع الجانب التركي، إلى الالتزام بوقف إطلاق النار وفتح ممر لإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين من مدينة رأس العين. 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد أمس أن المسلحين الأكراد بدؤوا الانسحاب من المناطق التي كانوا يسيطرون عليها عند الحدود السورية التركية، وذلك بموجب الاتفاق المبرم بين أنقرة وواشنطن.

وفي مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، يسود الجبهات هدوء حذر، وكانت قوات عملية نبع السلام قد سيطرت على المدينة بالكامل وعلى قرى عديدة حولها.

وفي سياق متصل، قال مراسل الجزيرة إن العملية العسكرية التي بدأها الجيش الوطني والجيش التركي على مدينة منبج الواقعة تحت سيطرة ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية بريف حلب الشرقي لا تزال متوقفة لليوم السادس على التوالي.

سياسيا، قالت الخارجية الروسية اليوم إن وفدا روسيًّا التقى أمس في دمشق الرئيس السوري بشار الأسد لمناقشة الحاجة لخفض التصعيد بشمال شرق البلاد، في إشارة إلى التطورات العسكرية بعملية نبع السلام التركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات