ورد اسمه في إجراءات محاكمة ترامب.. استقالة وزير الطاقة الأميركي

ترامب كان يفكر سابقا في تعيين بيري في منصب كبير موظفي البيت الأبيض (رويترز)
ترامب كان يفكر سابقا في تعيين بيري في منصب كبير موظفي البيت الأبيض (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس استقالة وزير الطاقة ريك بيري، الذي ورد اسمه في قضية محاكمة الرئيس برلمانيًّا بهدف عزله، وذلك بعدما كشف بيري عن أنه نفذ توجيهات ترامب بالتواصل مع محاميه رودي جولياني بشأن قضية فساد مفترضة في أوكرانيا.

وقال ترامب "قام ريك بعمل رائع في مجال الطاقة، لكن الوقت حان الآن. ثلاث سنوات هي وقت طويل"، مشيرا إلى أنه "لدينا بديل له". وأضاف ترامب أن بيري أبلغه قبل شهور برغبته في الاستقالة، وأنه يخطط لترك منصبه مع نهاية العام.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قال بيري إنه ليست لديه أي خطط للاستقالة، نافيا بذلك تقريرا لوسائل إعلام بأن من المتوقع إعلان استقالته في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

ونُشرت الأربعاء مقابلة قال بيري فيها إنه بناء على أوامر من ترامب قام بالتواصل مع جولياني (المحامي الخاص للرئيس) بشأن قضية يُتهم بها ترامب بأنه ربط المساعدات العسكرية لأوكرانيا بقيام كييف بتحقيقات حول مزاعم بأنها قدمت الدعم للديمقراطيين في انتخابات عام 2016 الرئاسية.    

وأصدر الديمقراطيون في مجلس النواب -الذين يجرون التحقيق- مذكرة استدعاء لبيري الأسبوع الماضي، وطلبوا منه تسليم مستندات متعلقة بتعاملاته مع أوكرانيا بحلول 18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.   

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن ترامب درس سابقا تعيين بيري في مناصب رفيعة أخرى، بما في ذلك منصب كبير موظفي البيت الأبيض، بسبب عدم ارتباط اسمه بفضائح شخصية، كما حدث مع العديد من زملائه. 

كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني يتحدث للصحفيين (رويترز)

تطورات القضية
من جهة أخرى، قال كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني للصحفيين إن وزارة العدل نفسها تحقق في مزاعم -ينظر إليها على أنه لا أساس لها من الصحة- بأن اللجنة الوطنية الديمقراطية أخفت خادم حاسب آلي في أوكرانيا من شأنه أن يقوّض الادعاءات بأن فوز ترامب في انتخابات 2016 تم بواسطة تدخل روسي.

وأضاف مولفاني أن نحو أربعمئة مليون دولار من المساعدات العسكرية المخصصة لأوكرانيا تم تجميدها في يوليو/تموز الماضي لأن ترامب لا يريد إرسال أموال إلى بلد فاسد، وقال "نحن نقوم بهذا الشيء دائما في السياسة الخارجية. عليكم تخطي ذلك، لا بد أن يكون هناك تأثير سياسي في السياسة الخارجية".

واعتبر مولفاني أنه لا يوجد خطأ في "تبادل الخدمات"، الذي نفاه البيت الأبيض في السابق. مقدما بذلك دعما للادعاء الرئيسي في مسعى الديمقراطيين لعزل ترامب، وهو أن الرئيس سعى بشكل غير قانوني للحصول على مساعدة أجنبية لدعم فوزه بالانتخابات.   

وعلق آدم شيف رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب ورئيس لجنة التحقيق في قضية عزل ترامب بالقول "مولفاني قال للتو إنه تم تعليق المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا بانتظار تحقيق أوكرانيا بشأن الديمقراطيين"، مضيفا "الأمور تحولت من كونها سيئة جدا جدا للأسوأ أكثر وأكثر".

ونقلت رويترز عن مصدرين الخميس أن المسؤولة بوزارة الدفاع (بنتاغون) لورا كوبر (وهي المشرفة على السياسة بشأن أوكرانيا) لن تدلي بشهادتها اليوم الجمعة أمام لجان الكونغرس التي تحقق لعزل ترامب، ولكن من المتوقع أن تدلي بشهادتها في 24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات