عشرات الضحايا في استهداف مسجد شرقي أفغانستان

62 قتيلا ونحو مئة مصاب في الهجوم الذي استهدف مسجدا شرقي أفغانستان (رويترز)
62 قتيلا ونحو مئة مصاب في الهجوم الذي استهدف مسجدا شرقي أفغانستان (رويترز)

قتل 62 مصليا على الأقل وجرح العشرات في انفجار داخل مسجد خلال صلاة الجمعة بشرقي أفغانستان -وفق مسؤولين- غداة إعلان الأمم المتحدة أن أعمال العنف في هذا البلد وصلت إلى مستويات "غير مقبولة".

وقال عطا الله خوجاني المتحدث باسم حاكم الولاية إن "حصيلة الهجوم على المسجد ارتفعت إلى 62 قتيلا و33 جريحا".

وأشار المتحدث إلى أن متفجرات زرعت داخل المسجد الواقع في منطقة جاودارا، حيث انهار سقفه بالكامل.

من جهته، ذكر عضو المجلس الإقليمي في إقليم ننغرهار سهراب قادري أن أكثر من 100 آخرين أصيبوا، وتوقع زيادة عدد الضحايا.

وقال مالك محمدي جول شينواري -وهو من شيوخ قبائل المنطقة- إن المسجد بأكمله انهار.

وذكر طبيب في مستشفى في هسكه مينه أن حوالي 32 جثة وصلت إلى المستشفى إضافة إلى 50 جريحا.

وقال شهود عيان إن سقف المسجد انهار بعد الانفجار المدوي الذي لم تتضح طبيعته بعد، وذكر شاهد آخر أن قرابة 350 مصليا كانوا في المسجد وقت وقوع الهجوم.

ونددت حركة طالبان بالهجوم ووصفته بـ"الجريمة الكبرى"، في نفي على ما يبدو لمسؤوليتها عنه، وموجهة أصابع الاتهام إلى القوات الحكومية أو تنظيم الدولة الإسلامية.

ويأتي التفجير غداة نشر الأمم المتحدة تقريرا جديدا أمس الخميس ذكر أن عددا "غير مسبوق" من المدنيين قتلوا أو جرحوا في أفغانستان من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول، حيث سقط 1174 قتيلا و3139 جريحا، بزيادة بنسبة 42% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

والتقرير -الذي يوثق أيضا أعمال العنف خلال 2019- يرصد "تعرض الأفغان لمستويات مفرطة من أعمال العنف لسنوات عدة" رغم وعود من جميع الأطراف "بمنع وتخفيف الأذى عن المدنيين".

المصدر : الجزيرة + وكالات