مضرب منذ أكثر من 3 أشهر.. عائلة الأسير غنام تخشى على حياته

تخشى عائلة الأسير أحمد غنام استشهاده بعد أن دخل إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ أكثر من ثلاثة أشهر احتجاجا على اعتقاله الإداري، ويعيش على الماء والملح ويجبر على أخذ المقويات وعوقب بقرار اعتقال إداري ثان قبل أيام.

تقول زوجته إنه "لا يوجد عضو في جسمه إلا وبه مشاكل أو آلام، إحدى يديه لا يستطيع تحريكها، وينتقل على كرسي متحرك، ولديه آلام في الكلى والكبد، وقلبه به مشاكل".

وتسود حالة من الاحتقان والتوتر سجون الاحتلال مع زيادة وتيرة الاعتقالات واللجوء الى لسياسة التعذيب النفسي والجسدي مقارنة بالأعوام السابقة، حسبما أفادت مصادر فلسطينية.

يذكر أن ستة أسرى في السجون الإسرائيلية يواصلون إضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم إداريا، بينهم فتاة تحمل الجنسيتين الأردنية والفلسطينية، وفق ما أفاد نادي الأسير الفلسطيني.

ويبلغ عدد الأسرى الإداريين في السجون الإسرائيلية نحو خمسمئة من أصل ستة آلاف أسير فلسطيني.

المصدر : الجزيرة