الشرطة الهندية تقتل مسلحين من كشمير

الهند تفرض إجراءات أمنية مشددة بمنطقة كشمير ذات الغالبية المسلمة (رويترز)
الهند تفرض إجراءات أمنية مشددة بمنطقة كشمير ذات الغالبية المسلمة (رويترز)

قُتل ثلاثة مسلحين كشميريين اليوم الأربعاء في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن الهندية التي فرضت قيودا على التنقل بالقرب من موقع الاشتباك لتفادي حدوث اضطرابات.

وقال مصدران من الشرطة إن الجنود داهموا قرية في جنوب كشمير، كانت لوقت طويل نقطة ساخنة بحركة التمرد، في أعقاب تقارير للمخابرات بأن مسلحين يختبئون هناك.

وقالت شرطة المنطقة في بيان "قُتل ثلاثة إرهابيين وانتشلنا الجثث من موقع الاشتباك، صادرنا أيضا مواد.. منها أسلحة وذخيرة".

وذكر المصدران اللذان طلبا عدم ذكر اسميهما أنه لم تقع خسائر في الأرواح بين قوات الجيش والشرطة.

وعادة ما يتجمع الكثير من سكان كشمير المناهضين للحكم الهندي لرشق قوات الأمن بالحجارة بعد مقتل مسلحين.
 
وقد فرضت قوات الأمن قيودا على التنقل بالقرب من موقع اشتباك الأربعاء لتجنب حدوث اضطرابات.

ويأتي الحادث بعد يومين من عودة بعض خدمات الهاتف المحمول في كشمير بعد شهرين من قطع الاتصالات.

يُذكر أن الهند ألغت في الخامس من أغسطس/آب الماضي العمل ببنود دستورية مطبقة منذ وقت طويل وتمنح الحكم الذاتي لمنطقة ذات الأغلبية المسلمة والتي تطالب باكستان بالسيادة عليها.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

سلط موقع فرنسي الضوء على كشمير بعد إلغاء الهند الحكم الذاتي الذي “كانت تتمتع به على الورق”، لتسري عليها قوانين الاتحاد الهندي، تحقيقا “لحلم القوميين الهندوس من حزب بهاراتيا جاناتا”.

1/10/2019
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة