إطلاق نحو 300 من معتقلي مظاهرات رحيل السيسي

متظاهرون يطالبون برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (الجزيرة)
متظاهرون يطالبون برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (الجزيرة)

أخلت نيابة أمن الدولة العليا في مصر مساء أمس الأحد سبيل نحو 300 شخص من معتقلي مظاهرات 20 سبتمبر/أيلول الماضي، التي طالبت برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفق ما أعلن حقوقيون.

وتعد قرارات نيابة أمن الدولة نهائية ولا يجوز الطعن عليها، مما يعني أن المخلى سبيلهم سيرحّلون لمراكز الشرطة التابعين لها تمهيدا للإفراج عنهم ما لم يكونوا مطلوبين على ذمة قضايا أخرى، وفق مصدر قضائي للجزيرة.

ويبلغ عدد معتقلي أحداث 20 سبتمبر نحو 3234 شخصا، وأخلي سبيل 394 شخصا منهم حتى الآن، وفق ما أوضح مصدر حقوقي للجزيرة نت.

وفي وقت سابق من اليوم، استنكر السيسي الدعوات المطالبة برحيله خلال مشاركته في الندوة التثقيفية الـ 31 للقوات المسلحة.

وتحول اسم الندوة في وقت وجيز إلى وسم تصدر قائمة التغريد في مصر، خاصة بعد مقارنة الرئيس عبد الفتاح السيسي بين الوضع في البلاد غداة هزيمة حرب 1967 ووضعها الآن، في تصريحات أثارت سخطا وسخرية واسعة من الناشطين.

وقال "الشعب المصري في قمة هزيمته طلب من القائد استكمال المسار"، معتبرا ذلك مؤشرا على وعي المصريين الكبير في تلك المرحلة، واصفا المرحلة الحالية بأنها فترة "قمة الانتصار" فكيف يقال للقائد ارحل؟

المصدر : الجزيرة