آكار: تركيا تقاتل جميع التنظيمات الإرهابية والوحدات الكردية حررت معتقلي تنظيم الدولة بسوريا

آكار يرأس اجتماعا اليوم في أنقرة لمتابعة العملية العسكرية بشمال سوريا (الأناضول)
آكار يرأس اجتماعا اليوم في أنقرة لمتابعة العملية العسكرية بشمال سوريا (الأناضول)

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار اليوم الاثنين أن تركيا لا تقاتل فقط وحدات حماية الشعب الكردية بل جميع التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم الدولة الإسلامية، واتهم الوحدات بأنها هي التي أطلقت عناصر تنظيم الدولة من السجون في شمال سوريا.

وقال آكار للصحفيين في أنقرة "نحن لا نقاتل فقط وحدات حماية الشعب الكردية من خلال عملية نبع السلام، بل نقاتل أيضا كل التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم الدولة، هدفنا الوحيد هو القضاء على الإرهاب، وغير ذلك لا توجد لدينا أي مشكلة مع أي جماعة عرقية ولا دينية في المنطقة، وأمنهم مهم بالنسبة لنا".

وشدد الوزير على أن بلاده تبذل كل ما بوسعها لتأمين أمن "الإخوة" الكرد وكل سكان شمال سوريا بلا استثناء. 

إحدى الصور التي بثها الإعلام التركي لما قال إنه سجن في تل أبيض انسحبت منه الوحدات الكردية بعد إطلاق سراح معتقلي تنظيم الدولة (الأناضول)

وبشأن إطلاق سراح أفراد من تنظيم الدولة، قال آكار "نحن نتابع هذا الأمر بشكل دقيق وحساس، هناك سجن واحد فقط في المنطقة يوجد فيه سجناء تنظيم الدولة، وعندما وصلنا إلى هناك تبين لنا أن وحدات حماية الشعب الكردية هي من أطلقت العناصر وهربتهم من السجن".

وأكد وزير الدفاع التركي أن القوات التركية صورت السجن ووثقت ما حدث، مضيفا "أبلغنا الأمر للجهات المعنية المخاطبة لنا".

وبشأن تطورات العملية العسكرية التي بدأتها تركيا الأربعاء، أكد آكار أن مدينتي تل أبيض ورأس العين أصبحتا تحت السيطرة وأن الجهود متواصلة في باقي المنطقة.

وكانت بعض الدول الكبرى قد استبقت الأحداث وحذرت من احتمال إطلاق عناصر معتقلين من تنظيم الدولة خلال العملية التركية، ففي الجمعة الماضي أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن عدم تأكده من قدرة الجيش التركي على السيطرة على هذا الوضع بسرعة، وقال إن هناك خطرا حقيقيا يكمن في فرار مقاتلي تنظيم الدولة المعتقلين في معسكرات تديرها الفصائل الكردية.

وفي اليوم نفسه، تحدث أمين حلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس شتولتنبرغ أثناء زيارته لإسطنبول عن مخاوف الناتو من فرار مقاتلي تنظيم الدولة من سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات