عـاجـل: رويترز عن جبران باسيل: محمد الصفدي هو الشخص المناسب لهذه المرحلة وهو موافق على تولي رئاسة الحكومة اللبنانية

محمد علي: السيسي أصبح خائفا ومهزوزا وخلعه يحتاج شهورا

محمد علي واصل نشر فيديوهاته التي يهدد فيها بالإطاحة بالرئيس عبد الفتاح السيسي (مواقع التواصل)
محمد علي واصل نشر فيديوهاته التي يهدد فيها بالإطاحة بالرئيس عبد الفتاح السيسي (مواقع التواصل)

واصل الممثل والمقاول المصري محمد علي تهديده للرئيس عبد الفتاح السيسي بالعمل على الإطاحة به، موضحا لمتابعيه أن عزل رئيس ليس بالأمر الهين وقد يستغرق شهورا.

وفي أحدث فيديوهاته التي بثها مساء أمس السبت، خاطب محمد علي السيسي قائلا "خلال شهر واحد استطعت كسرك، سواء أنت أو من حولك من الفاسدين في الجيش والشرطة، وفضيحتك أصبحت أمام العالم".

وقارن محمد علي -الذي عمل مقاولا مع الجيش لسنوات قبل أن يبدأ في كشف وقائع فساد للسيسي وأسرته وقادة بالجيش- بين العمل على عزل السيسي والانقلاب الذي نفذه الأخير على الرئيس الراحل محمد مرسي، مشيرا إلى أن السيسي احتاج عاما كي يتمكن من إزاحة جماعة الإخوان المسلمين التي وصفها بالإرهاب.

وأضاف "مر ما يقرب من عامين وأنت ترتب لذلك، مع كونك كنت وزيرا للدفاع والدولة كلها تحت أمرك، أما أنا فأعمل وحدي، ولكن في شهر ونصف (الشهر) قدرت أهزك أنت والجيش والشرطة والقضاة".

وواصل علي توعده للسيسي باستمرار العمل على الإطاحة به، وقال "الضربة لسه جاية، وهاتمشي خلال شهور، وعاوزك تنتظر لأن الجيم (اللعبة) لسه طويل، ولو كان معايا الجيش والشرطة كنت شيلتك في ساعة واحدة".

وأكد أن السيسي تعرض لـ"الكسر والاهتزاز وأصبح خائفا، لكن ما زال معه الجيش والشرطة"، داعيا قوى كثيرة لم يحددها إلى الاتحاد معه لوضع "خطة لإزاحة السيسي من الحكم خلال 5 أو 6 أشهر".

وفي الفيديو ذاته، كشف محمد علي أن شركة المقاولات التي كان يمتلكها سبق أن أنشأت مقرا من ثلاثة طوابق داخل حرم جهاز المخابرات الحربية في مدينة نصر شرقي القاهرة من أجل تسهيل عمل اللجان الإلكترونية الموالية للنظام.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة