الجبير: السعودية لا تقف وراء هجوم الناقلة الإيرانية

الجبير يقول إن السعودية لا تقوم بمثل هذه الأعمال على الإطلاق (رويترز)
الجبير يقول إن السعودية لا تقوم بمثل هذه الأعمال على الإطلاق (رويترز)

نفى وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير أن تكون السعودية استهدفت ناقلة النفط الإيرانية أول أمس الجمعة قرب جدة في البحر الأحمر.

ونقلت وكالة رويترز عن الجبير قوله إن السعودية لا تقف وراء الاستهداف، وإنها لا تقوم بمثل هذه الأعمال على الإطلاق.

وأضاف الجبير أن تلك الطريقة ليست ضمن سياسة المملكة، وإنها لم تفعل ذلك في الماضي.

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني قال إن الناقلة قصفت بصواريخ، لكنه نفى تقارير عن انطلاقها من السعودية.

وفي أول تعليق للسعودية على حادثة الناقلة، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية أمس السبت أن المملكة كانت مستعدة لمساعدة ناقلة النفط الإيرانية.

وأشارت الوكالة إلى أن السعودية تلقت رسالة إلكترونية من ناقلة إيرانية تفيد بأن مقدمتها تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي، لكن السفينة واصلت سيرها وأغلقت نظام التتبع الآلي فيها، قبل أن يتسنى تقديم المساعدة لها.

ونقلت الوكالة عن حرس الحدود السعودي أن الناقلة الإيرانية "سابيتي" لم ترد على اتصالات عديدة من السلطات السعودية، وأن المملكة تؤكد على "التزامها وحرصها على أمن وسلامة الملاحة البحرية والتزامها بالاتفاقات والأعراف الدولية المنظمة لذلك".

وكانت شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية قالت إن هيكل الناقلة "سابيتي" تعرض لانفجارين منفصلين الجمعة على بعد 100 كلم قبالة ميناء جدة شرقي المملكة.

وتوعدت إيران بألا يبقى الهجوم الذي استهدف ناقلتها دون رد، إذ قال الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إن قرائن تكشفت بشأن من يقف وراء "الهجوم الصاروخي" على الناقلة، وفق ما نقلت عنه وكالة "إسنا" شبه الرسمية للأنباء.

وفي السياق نفسه، وصف المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي الهجوم على الناقلة "سابيتي" بالعمل الجبان، وتوعد بالرد بعد تقصي الحقائق، وقال إن بلاده تدرس الموضوع بتأنٍ للكشف عن ملابسات الهجوم، وإنها ستقوم برد مناسب دون تردد.

وأوضح المسؤول الإيراني أن هناك جهات تنتفع من الحروب وتسعى إلى زعزعة الأمن في المنطقة، وتعرقل أي جهود للسلام والحوار.

المصدر : الجزيرة + وكالات