ترامب: لهذا السبب لم ندافع عن الأكراد خلال العملية التركية

ترامب أدلى بتصريحات عديدة ومتضاربة حول العملية التركية في سوريا (رويترز)
ترامب أدلى بتصريحات عديدة ومتضاربة حول العملية التركية في سوريا (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء إن الأكراد السوريين لم "يساعدونا في النورماندي" خلال الحرب العالمية الثانية، مدافعا بذلك عن قراره فسح المجال للهجوم التركي في شمالي سوريا.

وبعد انتقادات حادة لقرار حسب قواته من المنطقة، رد ترامب بأن القوات الكردية "تقاتل من أجل أرضها".

وأضاف "كما كتب أحدهم في مقال قوي جدا اليوم، هم لم يساعدونا في الحرب العالمية الثانية، لم يساعدونا في (معركة) النورماندي مثلا".

ويشير ترامب على الأرجح إلى مقال نشر في الموقع الإلكتروني المحافظ "ناونهول" يدعم قرار سحب القوات الأميركية من شمالي سوريا، مما فتح الطريق للعملية التركية.
 
وقال الرئيس الأميركي إن "الأكراد يُحاربون من أجل أرضهم، وهذا أمر مختلف".

وأضاف "أنفقنا مبالغ طائلة في مساعدة الأكراد فيما يتصل بالذخائر والأسلحة والمال. وعندما نقول ذلك فهذا يعني أننا نحب الأكراد".
 
وكان بريت ماكغورك الذي عمل مبعوثا خاصا للولايات المتحدة في التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية، نفى في الماضي تأكيدات ترامب في هذا الشأن.

وأوضح ماكغورك أن "الأسلحة التي قدمت كانت هزيلة.. وتقريبا كل التمويل لإحلال الاستقرار جاء من التحالف".

يشار إلى أن ترامب أمر الأحد بسحب قواته من شمالي شرقي سوريا مما مهد الطريق للعملية العسكرية التي شنتها تركيا منذ الخميس من أجل إبعاد المقاتلين الأكراد عن حدودها "وإقامة منطقة آمنة تمكن اللاجئين السوريين من العودة لوطنهم".

وتعتبر تركيا المقاتلين الأكراد جماعة إرهابية بسبب صلاتهم بمقاتلي حزب العمال الكردستاني الذين يخوضون تمردا منذ عقود في جنوبي شرقي تركيا.

وذكرت تقارير إعلامية تركية أن القوات التركية دخلت سوريا من أربع نقاط، اثنتان منها قريبتان من تل أبيض والأخريان قرب رأس العين التي تقع أبعد نحو الشرق.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية إن الضربات الجوية التركية قتلت ما لا يقل عن خمسة مدنيين وثلاثة من مقاتليها.

وفرّ آلاف السكان من رأس العين باتجاه محافظة الحسكة التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية ذات الغالبية الكردية.

المصدر : وكالات