تزامنا مع عملية "نبع السلام".. إيران تنهي مناورات قرب الحدود التركية

تمرين الجيش الإيراني تحت شعار "هدف واحد.. رصاصة واحدة" (الجزيرة)
تمرين الجيش الإيراني تحت شعار "هدف واحد.. رصاصة واحدة" (الجزيرة)

الجزيرة نت-طهران

أعلنت إيران فجر اليوم الخميس عن انتهاء القوات البرية في الجيش من مناورات مفاجئة تحت شعار "هدف واحد.. رصاصة واحدة" في المنطقة المحاذية لتركيا بهدف "تقييم جاهزية قواتها القتالية"، مؤكدة أن المناورات تبعث رسائل منفصلة إلى الشعب الإيراني وأعدائه.

وأعلنت دائرة العلاقات العامة للجيش الإيراني صباح أمس الأربعاء انطلاق مناورات مفاجئة للقوات البرية في منطقة أورومية شمال غربي البلاد بالقرب من حدود تركيا.

وأشرف القائد العام للجيش الإيراني الجنرال عبد الرحيم موسوي على المناورات التي أجريت بمشاركة وحدات التدخل السريع والوحدات الهجومية المتحركة، مدعومة من مروحيات القوة الجوية في الجيش الإيراني.

أهداف المناورات
ووفقا لبيان الجيش الإيراني، فإن "تقييم الجاهزية القتالية لدى القوات البرية للجيش، وتمرين سرعة العمل والمبادرة، وأيضا تنقل الوحدات" تعتبر من أهم أهداف المناورات.

وعن رسائل المناورات، قال الجنرال موسوي إن "المناورات تحمل رسالة جيدة للشعب الإيراني مفادها أن أبناءه وجنوده على أتم الاستعداد لمواجهة أي تحرك محتمل".

وأضاف أن رسالة هذه المناورات للأعداء هي أن يعوا جيدا أن أبناء هذه الأرض على أهبة الاستعداد لمواجهة أي خطأ قد يرتكبه العدو في حساباته في أي مكان وزمان، موضحا أن قواته تعمل وفق إشراف استخباري، وأن بلاده قد وضعت خطتها لشتى تهديدات العدو.

وكشف قائد القوة البرية في الجيش الايراني العميد كيومرث حيدري عن استخدام معدات جديدة وأسلحة مصنعة محليا في مناورات اليوم، مؤكدا أنه قد تم اختبار جانب من القدرات العسكرية المحلية في هذه المناورات.

كما أعلن قائد سلاح البحرية للحرس الثوري الإيراني الأميرال علي رضا تنكسيري أنه ستتم إزاحة الستار عن أسرع زورق بحري محلي الصنع.

وأضاف أن الجمهورية الإسلامية بعثت مرارا رسائل إلى الدول الخليجية مفادها أن أمن هذه المنطقة هو مسؤولية دولها، وأننا قادرون على ضمان هذا الأمن من خلال الوفاق مع بعضنا البعض.

المصدر : الجزيرة