الأمن أطلق الغاز المدمع لتفريقها..مظاهرات عنيفة في العراق.. ما القصة؟

المتظاهرون رفعوا أطلقوا هتافات تندد بفساد المؤسسات الحكومية (رويترز)
المتظاهرون رفعوا أطلقوا هتافات تندد بفساد المؤسسات الحكومية (رويترز)

تظاهر المئات من العراقيين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد وفي محافظات أخرى، للمطالبة بتوفير فرص العمل وإصلاح واقع المؤسسات الحكومية ومحاربة الفساد في البلاد، وسط انتشار أمني مكثف.

ورفع المتظاهرون الأعلام العراقية ولافتات دعت إلى تحسين أحوال المواطنين المعيشية وإبعاد "الفاسدين" من السياسيين، ونددوا بما وصفوها بـ"التجاوزات" التي أقدمت عليها القوات الأمنية والتي طالت عددا من المعتصمين من حملة الشهادات العليا أثناء تجمعهم للمطالبة بتوفير فرص العمل. 

قوات مكافحة الشغب تحاول تفريق المتظاهرين وسط بغداد ( الأناضول)

وقد أطلقت قوات الأمن العراقية الغاز المدمع واستخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين، وتحدثت أنباء عن سقوط عشرات الجرحى.

وكانت أجهزة الأمن العراقية مدعومة بعناصر من قوات فض الشغب قد انتشرت في محيط ميدان التحرير وسط بغداد، وشددت الإجراءات تحسبا لأي طارئ قد يحدث أثناء المظاهرة.

هذه المظاهرات أعد لها مسبقا عبر تحشيد كبير في وسائل التواصل الاجتماعي، وتم تحديد هذا اليوم موعدا لها.

وفي محافظات ميسان وواسط، خرجت مظاهرات عدة للمطالبة بحل مجالس المحافظات وتحسين الواقع الخدمي وإبعاد الفاسدين عن المناصب، في وقت منعت فيه القوات الأمنية تجمع عدد من المتظاهرين وسط البصرة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي