قاسم سليماني يروي خفايا حرب إسرائيل على لبنان عام 2006

الجنرال قاسم سليماني (وسط) كان برفقة عماد مغنية أثناء الحرب على لبنان في 2006 (مواقع التواصل)
الجنرال قاسم سليماني (وسط) كان برفقة عماد مغنية أثناء الحرب على لبنان في 2006 (مواقع التواصل)

بث التلفزيون الإيراني الرسمي مقابلة حصرية مع قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، خصصها لدوره في لبنان خلال الحرب الإسرائيلية على لبنان عام 2006.

وقدمت المقابلة على أنها الأولى لسليماني المكلف بالعمليات الخارجية، خصوصا في سوريا والعراق، لحساب الحرس الثوري الإيراني، وشرح فيها سليماني كيف انتقل إلى لبنان عبر سوريا للوقوف إلى جانب حزب الله طيلة الحرب التي استمرت 33 يوما.

وشرح الجنرال أنه دخل لبنان مطلع الحرب من سوريا برفقة المسؤول العسكري الكبير في حزب الله عماد مغنية الذي قتل عام 2008 ويعتبره الحزب مهندس "الانتصار" على إسرائيل خلال الحرب.

وتطرق الجنرال الإيراني إلى الحادث الذي أطلق شرارة الحرب وتمثل في قيام مجموعة من حزب الله يوم 12 يوليو/تموز 2006 بالدخول "إلى فلسطين المحتلة ومهاجمة مدرعة صهيونية وأسر جنديين جريحين".

وخلال المقابلة لم يشر سليماني إلى وجود إيرانيين آخرين، واكتفى برواية تجربته الشخصية خصوصا عبر اتصاله المتواصل بمغنية وحسن نصر الله.

وروى أنه أمام تصاعد وتيرة القصف الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب الله، قام شخصيا مع مغنية بإجلاء نصر الله من "غرفة العمليات" التي كان فيها.

وأوضح أنه قام مع مغنية خلال تلك الليلة بنقل نصر الله من مكان إلى آخر لتجنب القصف قبل العودة إلى مقر قيادتهما.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية